أخبار
أخر الأخبار

تجدد المظاهرات الشعبية المناهضة لـ “قسد” في ريف دير الزور

تجددت اليوم الثلاثاء المظاهرات الاحتجاجية ضد "قسد" في ريف دير الزور لليوم الثاني على التوالي، والتي رفعت شعارات مناهضة للغلاء وتدهور الوضع المعيشي وفساد المجالس المحلية التابعة لـ "قسد".

تجدد المظاهرات الشعبية المناهضة لـ “قسد” في ريف دير الزور

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن عدداً من أهالي بلدة “ذيبان” وقرية “الحوايج” بريف دير الزور الشرقي، تظاهروا اليوم احتجاجاً على سوء الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار وفساد المجالس المحلية التابعة لـ”قسد”، ورفعوا شعارات مناهضة لسياسات “قسد” وانتهاكاتها بحق المدنيين، كما تخلّل المظاهرات قطعٌ للطرقات العامة بالإطارات المشتعلة.

وتعيش قرى وبلدات ريف دير الزور حالة من الغليان والسخط الشعبي ضد “قسد“، بسبب ممارساتها وإدارتها للمنطقة وتسلّط مجالسها المحلية على القرى والبلدات، وفساد هذه المجالس الذي أدى إلى تدهور كبير في الأوضاع المعيشية للأهالي.

وخرجت يوم أمس الاثنين مظاهرات واسعة ضد “قسد” في ريفَي دير الزور والحسكة، وشملت قرى “العطالة” و “السبع وأربعين” و”السعدة” و “العريشة” ومدينة “الشدادي” بريف الحسكة الجنوبي، إضافة إلى قرى “العزبة” و”الدحلة” و “جديد عكيدات” و”محيميدة” و”الصبحة” في ريف دير الزور.

وفي الوقت الذي تسيطر فيه “قسد” بالتعاون مع القوات الأمريكية على الثروات الباطنية السورية من حقول نفط وغاز في شمال شرق سورية، فإن ذلك لا يجد انعكاساً على المدنيين في مناطق سيطرتها، والذين تزداد معاناتهم المعيشية وتراجع قدرتهم الشرائية بسبب غلاء الأسعار والوضع الاقتصادي المتردّي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق