أخبار
أخر الأخبار

حكومة الوفاق الليبية تعترف بارتكاب قواتها انتهاكات بحق المدنيين في “ترهونة” بدعم تركي

اعترف وزير الداخلية في ما يسمى "حكومة الوفاق" الليبية المدعومة تركياً "فتحي باشآغا"، أن قوات "الوفاق" والفصائل المدعومة تركياً المتحالفة معها ارتكبت انتهاكات بحق المدنيين في مدينة "ترهونة" التي سيطرت عليها مؤخراً.

حكومة الوفاق الليبية تعترف بارتكاب قواتها انتهاكات بحق المدنيين في “ترهونة” بدعم تركي

وذكر رئيس ديوان المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا “محمد المصباحي” في تصريحات صحفية أن أكثر من /4/ آلاف عنصر من “جبهة النصرة” والفصائل المدعومة تركياً دخلوا مع قوات “الوفاق” إلى مدينة “ترهونة”، ما تسبب بنزوح الآلاف من المدنيين، فيما تعرّض من تبقّوا في المدينة للقتل وفق تصريحه.

ويأتي اعتراف “الوفاق” بارتكاب عناصرها لانتهاكات بحق المدنيين في “ترهونة” بعد أن طالبت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، إجراء تحقيق نزيه وفوري فيما شهدته مدينتي “ترهونة” و”الأصابعة” من انتهاكات وجرائم بحق المدنيين بعد اجتياحهما على يد قوات “الوفاق” وانسحاب الجيش الليبي منهما.

وتعمل تركيا على نقل مسلحين من الفصائل الموالية لها في سورية إلى ليبيا، للمشاركة في القتال إلى جانب قوات “الوفاق” ضد الجيش الليبي بقيادة المشير “خليفة حفتر”، ولم تلتزم تركيا وفصائلها في ليبيا بأي اتفاق لوقف إطلاق النار وأبدت تمسكها بالخيار العسكري، حيث تقدّمت في الفترة الأخيرة في مدينتي “ترهونة” و”الأصابعة” وأدى ذلك إلى وقوع عدد كبير من الضحايا المدنيين، وقامت الطائرات التركية المسيّرة باستهداف قوافل النازحين من المنطقة وقتلت أفراد عائلتين من النازحين وشاباً من مدينة “سرت” كان يعمل على تقديم المساعدة لهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق