أخبار
أخر الأخبار

عناصر “النصرة” يعتدون بالضرب على إعلاميين أثناء تغطية مرور دورية روسية تركية في ريف إدلب

هاجم عناصر "جبهة النصرة" اليوم عدداً من الناشطين الإعلاميين أثناء تغطيتهم لتسيير دورية روسية تركية على طريق "حلب-اللاذقية" الدولي، واعتدوا عليهم بالضرب بتهمة تصوير نساء.

عناصر “النصرة” يعتدون بالضرب على إعلاميين أثناء تغطية مرور دورية روسية تركية في ريف إدلب

وقال مصدر محلي لـ”مركز سورية للتوثيق” أن القوات الروسية نفّذت اليوم دورية مشتركة مع القوات التركية هي السادسة عشرة من نوعها، بينما تجمعت بعض النساء على الطريق بالتزامن مع مرور الدورية، مضيفاً أن ناشطين إعلاميين تواجدوا أثناء ذلك في المنطقة لتصوير مرور الآليات العسكرية للدورية المشتركة، إلا أن عناصر من “جبهة النصرة” هاجموهم واعتدوا عليهم بالضرب بعد اتهامهم بتصوير النساء.

وأوضح المصدر أن عناصر من القوات التركية تدخلوا لإنقاذ /7/ ناشطين من أيدي عناصر “النصرة” وقاموا بإبعاد المسلحين لإنهاء الإشكال.

من جهة أخرى ذكر مصدر ميداني لـ”مركز سورية للتوثيق” أن الدورية المشتركة التي تم تنفيذها اليوم، قطعت مسافة هي الأطول من نوعها مقارنة مع الدوريات السابقة، حيث بلغ طول مسارها نحو /34/ كم على الطريق الدولي، وذلك بعد أن انطلقت من قرية “ترنبة” غربي “سراقب” ووصلت إلى محيط بلدة “محمبل” بريف إدلب الغربي.

وتنفّذ القوات الروسية دوريات مشتركة مع القوات التركية بموجب اتفاق “موسكو” الموقّع بين الجانبين في آذار الماضي، والذي ينص على وقف إطلاق النار في مناطق “خفض التصعيد” شمال سورية، وتأمين طريق “حلب-اللاذقية” الدولي من الجماعات المسلحة عبر تسيير دوريات مشتركة على كامل الطريق تمهيداً لفتحه أمام المسافرين، إلا أن “جبهة النصرة” والفصائل التكفيرية المتحالفة معها تعرقل الاتفاق ومرور الدوريات وفتح الطريق حتى الآن.

عناصر “النصرة” يعتدون بالضرب على إعلاميين أثناء تغطية مرور دورية روسية تركية في ريف إدلب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق