أخبار

السعودية تلوح بعودة العلاقات مع سورية “في أي لحظة”

لوحت المملكة العربية السعودية بإمكانية عودة علاقاتها مع سورية، بعد انقطاع استمر منذ بداية الحرب فيها عام /2011/، لما كان للسعودية وبعض الدول الخليجية من دور كبير في دعم المجموعات المسلحة وتسهيل عمليات تشكيلها داخل الأراضي السورية خلال السنوات الأولى من الحرب.

السعودية تلوح بعودة العلاقات مع سورية “في أي لحظة”

وصرّح مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير “عبد الله بن يحيى المعلمي”، يوم الأربعاء، أن “العلاقات بين الرياض ودمشق ممكن أن تعود ببساطة في أي يوم وأية لحظة إذا انتهت الأزمة السورية، وتم التوافق بين فصائل الشعب السوري على التوجهات المستقبلية في البلاد”.

وبين “المعلمي” أنه “لا توجد حالياً خطوة لفتح سفارة المملكة في دمشق على غرار فتح السفارة الإماراتية، لأن الوقت لم يحن بعد، ولكن عودة العلاقات بين البلدين ليست بالأمر المستحيل ومن الممكن أن تحصل ببساطة”، مشدداً بالوقت ذاته على “ضرورة عودة سورية إلى جامعة الدول العربية”

وكانت انقطعت كامل العلاقات بين سورية والسعودية منذ أكثر من /9/ سنوات، نتيجة الدعم المالي الكبير الذي قدمته الأخيرة للمجموعات المسلحة في بداية الحرب السورية، وتوجهها صوب تشكيل حكومة بديلة دعمتها مالياً بشكل كبير وحاولت إعطاءها مقعد سورية في الجامعة العربية، إلا أن تلك “الحكومة” أثبتت فشلها، مثلها مثل عدة حكومات بديلة حاولت السعودية والدول المعادية لسورية تشكيلها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق