أخبار
أخر الأخبار

سرقوا أكثر من /600/ ألف دولار.. مسلحون يهاجمون تاجر صرافة على طريق عفرين -سرمدا

تعرض شخص يعمل بمهنة الصرافة في مدينة عفرين بريف حلب لهجوم نفذه مسلحون مجهولون بقصد سلبه مبالغ مالية ضخمة كانت بحوزته، أثناء خروجه من مدينة عفرين باتجاه مدينة سرمدا بريف إدلب، في مشهد يعكس استمرار حالة الضعف الأمني الطاغية على مناطق سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة من قبل تركيا.

سرقوا أكثر من /600/ ألف دولار.. مسلحون يهاجمون تاجر صرافة على طريق عفرين -سرمدا

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “الصراف كان بحوزته حوالي /625/ ألف دولار، وعدة أجهزة خليوية، تم سلبها منه، أثناء توجهه إلى سرمدا، عبر طريق الباسوطة”.

وبينت المصادر أنه “وبعد دقائق من خروج المذكور وهو يستقل سيارته من مدينة عفرين، تعرض للهجوم من قبل مجهولين يستقلون داجات نارية وسيارة “بيك آب”، حيث أطلقوا النار على سيارته مجبرين إياه التوقف، وقاموا بسرقة المبلغ المالي والأجهزة الخليوية، ولاذوا بالفرار”.

وتأتي الحادثة المذكورة، بعد أيام من وفاة تاجر عملات في مدينة سرمدا بريف إدلب أيضاً، قيل أنه “انتحر بعد أن خسر نحو 400 ألف دولار خلال يوم واحد، بسبب التقلبات التي شهدتها الليرة السورية، عبر تناوله مواد سامة معروفة باسم حب الغاز”، والتي تنتشر بكثرة في مناطق سيطرة المسلحين المدعومين تركياً.

يذكر أن حالة ضعف أمني شديدة تعيشها مناطق سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة من قبل تركيا، تتمثل بحوادث السرقات والاعتقالات والخطف للمواطنين، آخرها ما حصل في مدينة تل أبيض لشيخ عشيرة “الهنادة” ابراهيم العيسى الذي خطف من قبل المسلحين بهدف الابتزاز والمطالبة بدفع فدية مالية لقاء إطلاق سراحه، علماً أن هذه الحادثة ليست الأولى التي يتعرض لها العيسى، حيث كان خطف منذ أشهر من قبل أحد الفصائل المسلحة ودفع مبلغ /5/ ملايين ليرة كفدية لإطلاق سراحه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق