أخبار
أخر الأخبار

غضب في “لوس أنجليس” بعد العثور على شاب من العرق الأسود مقتولاً في “بالمديل”

تجددت الاحتجاجات الغاضبة في "لوس أنجليس" بولاية كاليفورنيا الأمريكية، بعد العثور على جثة شاب من العرق الأسود معلقةً على شجرة في مدينة "بالمديل"، ومحاولات الشرطة وصف الحادثة على أنها انتحار، دون فتح تحقيق ملائم بخصوصها.

غضب في “لوس أنجليس” بعد العثور على شاب من العرق الأسود مقتولاً في “بالمديل”

وتأتي الحادثة الأخيرة بعد حوالي الأسبوعين من استمرار المظاهرات الغاضبة في معظم المدن الأمريكية، احتجاجاً على مقتل المواطن “جورج فلويد”، وممارسات الشرطة العنصرية بحق ذوي البشرة السوداء.

وفي التفاصيل، لاحظ أحد المارة جثة الشاب الذي تبين أنه “روبرت فولر” ويبلغ من العمر/24/ عاماً، وهي متدلية من شجرة في مدينة “بالمديل”، لتعلن الشرطة أن “الشاب يبدو أنه انتحر بشكل مأساوي”، إلا أن أهالي المدينة لم يقتنعوا برواية الشرطة التي ظهرت مباشرةً بعد اكتشاف جثة الشاب دون فتح أي تحقيق.

وتجمع المئات من الأهالي أمام مقر مجلس مدينة “بالمديل” لحضور مؤتمر صحافي حول حادثة الوفاة، وعندما أعلن المتحدث النتائج الأولية لوفاة “فولر”، طالبت الحشود الغاضبة بإجراء تحقيق شامل في الحادث.

وصرح عمدة مدينة “بالمديل”، “ستيفن هوفبور” وهو يحاول تهدئة الناس: “نحن نعمل بجد لمحاولة معرفة ما حدث بالضبط”، مطالباً بمراجعة لقطات الكاميرا القريبة من مكان الحادث، لكن مسؤولاً في شرطة المدينة قال إنه لا يوجد تصوير للواقعة.

ورغم تأكيد المسؤولين أن تحقيقاً سيفتح بالحادثة وعملية تشريح كاملة للجثة ستتم، إلا أن حالة الغضب والاحتجاجات استمرت، لعدم ثقة المواطنين بالشرطة، خصوصاً مع الأحداث التي تعيشها الولايات، ليخرج بالنهاية مجلس المدينة ببيان قال فيه أن “دعوات المجتمع لفتح تحقيق شامل هو أمر مفهوم، وبدأت التحقيقات بالفعل”، واعداً بتقديم كافة المعلومات عقب التوصل لحقيقة ما حصل للشاب.

يذكر أن احتجاجات المدن الأمريكية مستمرة منذ أكثر من أسبوعين، جراء حادثة مقتل المواطن “جورج فلويد” خنقاً تحت قدم أحد رجال الشرطة، علماً أن تلك الاحتجاجات تزداد غضباً أكثر فأكثر مع كل حادثة عنف يتعرض لها المتظاهرون من قبل رجال الشرطة، كما حصل مع رجل مسن في مدينة “بوفالو”، عندما تم دفعه من قبل رجال الشرطة على الأرض، قبل أن يتركوه ينزف من رأسه دون قيام أحد منهم بإسعافه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق