أخبار
أخر الأخبار

ارتفاع عدد إصابات كورونا في سورية وتوضيح حول السيناريو الأسوأ

أعلنت وزارة الصحة السورية اليوم تسجيل /7/ إصابات جديدة بفيروس كورونا في سورية، لأشخاص مخالطين في بلدة "رأس المعرة" بريف دمشق.

ارتفاع عدد إصابات كورونا في سورية وتوضيح حول السيناريو الأسوأ

وأضافت الوزارة أنه تم شفاء /3/ حالات جديدة اليوم من المصابين بالفيروس، ليصبح عدد الإصابات المسجلة في البلاد /177/ إصابة بينها /74/ حالة تماثلت للشفاء و/6/ وفيات.

وأوضح مدير برنامج التثقيف الصحي في مديرية الصحة بدمشق الدكتور “وائل الدغلي” موقف الوزارة من السيناريو الأسوأ في حال تصاعد عدد الإصابات بالفيروس داخل سورية، في ظل استمرار الإهمال بتطبيق الإجراءات الوقائية لدى البعض.

وقال “الدغلي” في تصريحات صحفية أن الخيارات دائماً مفتوحة، وأن الحظر الجزئي سيطبق عندما تزداد الحالات وسيطبق الحظر الكلي إذا ازدادت الحالات أكثر، معتبراً أن حالة الإهمال عند الناس غير صحية أبداً وتهدد بهجمة ثانية.

وأضاف “الدغلي” أن الخوف الأكبر من انتشار الفيروس بمجموعة من القرى والمدن، مما سيؤدي إلى حظر للتجول وأضرار على المواطن والاقتصاد، لافتاً إلى أن وزارة الصحة تسير على معايير وأرقام رسمية وهي معيارها الوحيد في اتخاذ أي إجراء.

الجانب الجيد بحسب “الدغلي” أن الحالات متمركزة في منطقة واحدة ما ساعد على اكتشافها بشكل فوري، مبيناً أن فترة الشفاء من الفيروس بحسب الحالات الموجودة في سورية تتراوح بين الأسبوع إلى /3/ أسابيع، فيما توجد نسبة كبيرة من المصابين في سورية لا تظهر عليهم أعراض المرض.

واختتم “الدغلي” حديثه بالتشديد على أهمية عدم إهمال ارتداء الكمامة لدى استخدام وسائل النقل العام وعند التواجد في أماكن مزدحمة، للوقاية من العدوى من أشخاص حاملين للفيروس دون أن تظهر أعراضه عليهم.

يذكر أن الحكومة السورية فرضت حجراً صحياً على كامل بلدة “رأس المعرة” بريف دمشق بعد اكتشاف عدة حالات مصابة بفيروس كورونا نتيجة مخالطة أحد المصابين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق