أخبار

الجمارك اللبنانية توضح حقيقة الشاحنات التي اعترضها لبنانيون أثناء توجهها إلى سورية

أصدرت المديرية العامة للجمارك اللبنانية بياناً لها يوم الأحد أوضحت من خلاله حقيقة الشاحنات التي تنقل بضائع إلى سورية، والتي كان تم اعتراضها من قبل مواطنين لبنانيين أقدموا أيضاً على إحراق عدد منها.

الجمارك اللبنانية توضح حقيقة الشاحنات التي اعترضها لبنانيون أثناء توجهها إلى سورية

وأوضحت المديرية أن “هذه الشاحنات كانت تنقل مساعدات من مواد غذائية وغيرها لصالح الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي، ضمن برنامج الأمم المتحدة الغذائي، حيث كانت وصلت إلى مرفأ بيروت برسم الترانزيت الدولي إلى سورية”، منوهةً بأن “الشاحنات تنقل عبر الأراضي اللبنانية بواسطة شركة نقل مرخّصة، علماً أن هذا الأمر يتم علناً وبشكل أسبوعي منذ بدء الأحداث في سورية”.

وأشارت المديرية إلى أن الصهاريج السورية دخلت لبنان بشكل نظامي متوجهة إلى مرفأ بيروت وذلك بقصد نقل كمية من الزيوت النباتية الواردة أصلاً برسم الدولة السورية، لذلك اقتضى التوضيح منعاً لتضليل الرأي العام.

من جهته، أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أن “الشاحنات التي اعترضت في طرابلس كانت تحمل مساعدات غذائية إلى سورية وهي معنية بالوصول إلى العائلات والأفراد المتأثرين من النزاع في سورية”.

وكانت تداولت عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً صوراً ومقاطع فيديو تظهر تعرض شاحنات محملة بالبضائع إلى سورية لقطع طريقها من قبل لبنانيين محتجين على مرورها في مدينة طرابلس، مدّعين أنها تحمل مادة السكر بهدف تهريبها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق