أخبار
أخر الأخبار

مقتل مسؤول في “قسد” بريف دير الزور.. وأصابع الاتهام تتجه نحو “داعش”

قُتل رئيس بلدية "الطيانة" الخاضعة لسيطرة "قسد" في ريف دير الزور الشرقي، المدعو "سكات الموسى"، جراء إطلاق مسلحين يرجح أنهم تابعون لخلايا تنظيم "داعش" النائمة، المنتشرة في المنطقة.

مقتل مسؤول في “قسد” بريف دير الزور.. وأصابع الاتهام تتجه نحو “داعش”

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن “أربعة أشخاص دخلوا إلى مبنى البلدية التابعة لـ “قسد” في “الطيانة”، وسألو عن رئيسها، وعندما قدم الموسى نفسه لهم، اصطحبوه خارج المبنى وأطلقوا النار عليه، ثم فروا هاربين بواسطة دراجاتهم النارية”.

وأشارت المصادر إلى أن “محاولات إسعاف الموسى باءت بالفشل، حيث كان توفي على الفور نتيجة تعرضه لطلقة في الرأس وعدة طلقات أخرى في الصدر”، مضيفةً بأنه “لم تتبن أي جهة العملية، لكن قياديين من “قسد” وجهوا أصابع الاتهام مباشرة لخلايا تنظيم “داعش” الإرهابي.

ويأتي توجيه الاتهام لـ “داعش” في ظل أن التنظيم كان تبنى بداية الشهر الحالي عملية اغتيال مختار قرية “البريهة” بريف دير الزور الشرقي المدعو “حميد الضعيف”، سبقها تسجيل عدة هجمات ومحاولات اغتيال لمسؤولين عسكريين ومدنيين تابعين لـ “قسد”، اعترف تنظيم “داعش” بمسؤوليته عن تنفيذها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق