أخبار

“قسد” تشنّ حملة اعتقالات تطال عدة قرى بريف دير الزور بدعم من قوات التحالف

شنَّ عناصر "قسد" حملة مداهمة واعتقالات في عدة قرىً وبلدات بريف دير الزور طالت عدداً من المدنيين.

“قسد” تشنّ حملة اعتقالات تطال عدة قرى بريف دير الزور بدعم من قوات التحالف

وقالت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن دوريات “قسد” داهمت قرى “الدحلة” و”ذيبان” و”الصبحة” و”أبريهة” و”الشحيل” و”الزر” و”جديد بكارة” و”عكيدات”، بدعم من قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وذكرت المصادر أن الاعتقالات طالت عدداً من المدنيين عرف من بينهم “محمد الأحمد الهجر” و”نزار عليان السمان” و”سعد الغافل” و”حمدان الغافل” من أبناء بلدة “الشحيل”، إضافة إلى مدنيين آخرين في بقية القرى التي تمت مداهمتها، وذلك بتهمة الانضمام لتنظيم “داعش” وتشكيل خلايا تابعة للتنظيم، وتنفيذ اغتيالات في المنطقة.

وأوضحت المصادر أن “قسد” عجزت عن وقف العمليات والاغتيالات التي تطال عناصرها، والتي تتهم خلايا “داعش” بتنفيذها، فقامت بتنفيذ حملتها واعتقال المدنيين دون دليل على انضمامهم للتنظيم، لتثبت هيمنتها على المنطقة وأنها تقوم بمحاربة “داعش” إلى جانب قوات التحالف.

وتتخذ القوات الأمريكية في سورية من تنظيم “داعش” ذريعة للبقاء في الأراضي السورية، وتزعم أنها تقدّم الدعم لـ “قسد” من أجل محاربة التنظيم، في الوقت الذي تنهب فيه الثروات الباطنية السورية.

أما “قسد” فتستغل الدعم الأمريكي لتعزيز سيطرتها على مناطق الجزيرة السورية، وفرض سلطتها على المدنيين ونهب ما أمكنها من أرزاقهم، كما تتخذ من تهمة الانتماء لـ “داعش” ذريعة جاهزة لاعتقال من يعارض ممارساتها وانتهاكاتها في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق