أخبار
أخر الأخبار

طائرة مسيّرة تستهدف شخصين في مدينة الباب أحدهما قيادي سابق في “داعش”

استهدفت طائرة مسيّرة اليوم، دراجة نارية كان على متنها شخصين أحدهما قيادي سابق في تنظيم "داعش" عند مدخل مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي، الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل المدعومة تركياً.

طائرة مسيّرة تستهدف شخصين في مدينة الباب أحدهما قيادي سابق في “داعش”

وكشف مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الاستهداف أسفر عن مقتل قيادي سابق في “داعش” وإصابة آخر بجروح نقل على إثرها إلى المشفى، مشيراً إلى أنهما كانا قادمين من بلدة “الدانا” نحو مدينة “الباب”.

وأوضح المصدر أنه تم العثور على بطاقة تعريف صادرة عن المجلس المحلي لمدينة “أخترين” المرتبط بتركيا، بحوزة القتيل وتحمل البطاقة اسم “أحمد درويش” من مواليد “أخترين” ويبلغ من العمر /37/ عاماً، مشيراً إلى أن القتيل كان يخفي هويته الحقيقية بهذه البطاقة.

وبيّن المصدر أن القتيل يدعى “فايز العكال” الملقب بـ”أبو سعد الشمالي”، وكان واحداً من عناصر “جبهة النصرة” قبل أن ينشق عنها وينضم لتنظيم “داعش”، حيث وصل إلى منصب “والي الرقة” خلال فترة سيطرة التنظيم على المدينة، لكنه اختفى لاحقاً مع انهيار “داعش” وعاد للعمل بشكل سري تحت اسم وهوية جديدة صادرة عن المجلس المحلي المرتبط بتركيا في “أخترين”.

وفي الوقت الذي أكد خلاله المصدر أن الاستهداف ناتج عن غارة نفذتها طائرة بدون طيار، فإنه لم يتم التعرّف إلى هوية الطائرة وما إذا كانت تابعة لـ “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة، والذي اعتاد على استخدام أسلوب الاستهداف ذاته في عمليات سابقة.

وكانت استهدفت طائرة مسيّرة يوم الاثنين الماضي سيارة من نوع “سنتافيه” تحمل على متنها اثنان من قياديي تنظيم “حراس الدين” المرتبط بـ”القاعدة” في “إدلب”، وأسفر الاستهداف حينها عن مقتل القياديَين “أبو القسام الأردني” و”بلال الصنعاني”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق