أخبار
أخر الأخبار

معارك عنيفة بين مسلحي “النصرة” ومسلحي “فاثبتوا” لليوم الثالث في إدلب

تصاعدت وتيرة الاشتباكات لليوم الثالث على التوالي بين مسلحي "جبهة النصرة" ومسلحي غرفة عمليات "فاثبتوا" التكفيرية في إدلب.

معارك عنيفة بين مسلحي “النصرة” ومسلحي “فاثبتوا” لليوم الثالث في إدلب

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “النصرة” واجهوا مقاومة عنيفة إثر محاولتهم اقتحام قرية “عرب سعيد” غربي مدينة “إدلب” والتي يتمركز فيها عناصر “حراس الدين” أحد أبرز مكونات تجمع “فاثبتوا”، حيث أسفرت الاشتباكات عن قتلى وجرحى من الطرفين، بينهم القيادي في “حراس الدين” “أبو زيد الأردني” الذي امتنعت “النصرة” عن تسليم جثته ونقلتها إلى مكان مجهول.

وأضافت المصدر أن تلك الاشتباكات تزامنت مع سيطرة مسلحي “حراس الدين” على حاجز في “اليعقوبية” بريف “جسر الشغور” وانتزاعه من “النصرة” مع نشر حواجز جديدة في المنطقة، فيما استقدمت “النصرة” تعزيزات واسعة لمواجهة مسلحي “فاثبتوا” تضمنت أسلحة ثقيلة ودبابات.

وبالتزامن مع المعارك بين الطرفين، استهدفت طائرة بدون طيار مجهولة الهوية أمس الأربعاء، سيارة على طريق “بنش” بريف إدلب ما أدى إلى مقتل من فيها، حيث نعت حسابات مقربة من “حراس الدين” القيادي في التنظيم “أبو عدنان الحمصي” وقالت أنه قتل جراء الغارة.

وتأتي المواجهات المتصاعدة بين الطرفين بعد اعتقال “النصرة” القيادي المنشق عنها “أبو مالك التلي” أحد مؤسسي غرفة “فاثبتوا”، فيما طالب “حراس الدين” بالإفراج الفوري عنه مهددين “النصرة” بتحمل العواقب، في حين حاول بعض القياديين في الفصائل التكفيرية التوسّط بين الجانبين لوقف القتال والجلوس إلى الحوار إلا أن الطرفين يرفضان ذلك بشكل قاطع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق