أخبار
أخر الأخبار

محاكمة أول فرنسي بتهمة ارتكاب جرائم إرهابية في سورية

أحال القضاء الفرنسي، المسلح الجهادي "تايلر فيلوس"، إلى محكمة استثنائية للتحقيق في انضمامه إلى تنظيم "داعش" وارتكابه جرائم في سورية بين عامي /2013/ و/2015/.

محاكمة أول فرنسي بتهمة ارتكاب جرائم إرهابية في سورية

وذكرت مصادر إعلامية أن “فيلوس” ينحدر من منطقة “تروي” شرقي فرنسا، وقد اعتنق الإسلام في الـ/21/ من عمره، وسافر إلى تونس عام /2011/ حيث تعرّف إلى أحد السلفيين هناك، وبحسب اعترافات والدته فإن ابنها غادر إلى سورية عام /2013/.

وتركّز نشاط “فيلوس” مع وصوله إلى سورية في غرب حلب، قبل أن ينتقل إلى “الشدادي” بريف الحسكة حيث كان ينشط في صفوف تنظيم “داعش”، ثم انتقل إلى مدينة “حريتان” بريف حلب ويشتبه بأنه واحد من مؤسسي “كتيبة المهاجرين” التي تضم جهاديين من فرنسا وبلجيكا، من بينهم “عبد الحميد أباعود” العقل المدبّر لهجمات “باريس” الإرهابية عام /2015/ و”سامي أميمور” و”إسماعيل مصطفى” الذين شاركوا في تدبير الهجمات.

وتم إلقاء القبض على “فيلوس” في تموز /2015/ أثناء توجهه من “إسطنبول” إلى العاصمة التشيكية “براغ”، وتم ترحيله إلى فرنسا حينها لمحاكمته، وقد ظهر “فيلوس” في أحد المقاطع المصورة التي كان “داعش” ينشرها عبر الانترنت، أثناء قيامه بإعدام شخصين قيل أن أحدهما جندي في الجيش السوري والآخر عنصر من فصائل المعارضة المسلحة.

يذكر أن “فيلوس” أول فرنسي تتم محاكمته بتهمة ارتكاب جرائم إرهابية في سورية، ورغم اعترافه خلال المحاكمة بالتواصل مع “عبد الحميد أباعود” إلا أنه نفى أي صلة له بهجمات “باريس”، فيما من المنتظر صدور الحكم النهائي بحقه مطلع تموز المقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق