أخبار
أخر الأخبار

توتر في إدلب بين “النصرة” و”تنسيقية الجهاد”

أفاد مصدر محلي لـ "مركز سورية للتوثيق" أن توترات أمنية شهدتها محافظة إدلب بين مسلحي "جبهة النصرة" من جهة ومسلحي "تنسيقية الجهاد" التي يقودها القيادي المنشق عن "النصرة" "أبو العبد أشداء".

توتر في إدلب بين “النصرة” و”تنسيقية الجهاد”

وقال المصدر إن خلافاً نشب بين الطرفين حول توزع انتشار عناصرهم على خطوط التماس في إدلب، حيث يرفض “أشداء” مشاركة “النصرة” في جبهات القتال، ويصرّ على انفراد غرفة عمليات “فاثبتوا” التي تم تأسيسها مؤخراً، بقيادة عناصرها وتوزيعهم، فيما تسعى “النصرة” إلى السيطرة على كامل خطوط المواجهة.

وبحسب المصدر فقد زار المسؤول العسكري في “النصرة” “أبو علاء عندان” أحد محاور إدلب وعرض على عناصر فصيل “تنسيقية الجهاد” تزويدهم بما يلزم لتحصين مواقعهم ودفع رواتبهم وإدارة شؤونهم العسكرية في حال أرادوا البقاء في مواقعهم، متهماً “أشداء” بأنه يحاول استخدام عناصره لقتال الفصائل الأخرى.

جاء ذلك بعد أن شهدت “إدلب” خلال الأسبوع الماضي اشتباكات دامية بين “النصرة” و”حراس الدين” اندلعت على خلفية اعتقال “النصرة” القيادي المنشق عنها “أبو مالك التلي” وانتهت بعدة اتفاقات أنهت وجود “حراس الدين” في بعض مناطق ريف إدلب.

وشنّت “النصرة” حملة عنيفة للقضاء على غرفة عمليات “فاثبتوا” التي تضم لواء “المقاتلين الأنصار” بقيادة “التلي”، و”تنسيقية الجهاد” بقيادة “أشداء”، وتنظيم “حراس الدين” المرتبط بالقاعدة، وفصيلي “أنصار الإسلام” و “أنصار الدين” التكفيريين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق