أخبار
أخر الأخبار

هل تتحول العاصمة واشنطن للولاية الأمريكية رقم /51/؟

أقر مجلس النواب الأميركي في تصويت عُدّ تاريخياً، قانوناً ينص على تحويل العاصمة الأمريكية، واشنطن إلى ولاية، لتكون بذلك الولاية الـ /51/ من ضمن الولايات المتحدة الأمريكية، في سابقة رحب بها الديموقراطيون.

هل تتحول العاصمة واشنطن للولاية الأمريكية رقم /51/؟

ونقلت وكالات إعلامية عن رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديموقراطية “نانسي بيلوسي” قولها أن “الهدف من جعل واشنطن ولاية، هو إثبات لاحترامهم الديمقراطية، فمنذ أكثر من قرنين حُرم سكان العاصمة واشنطن من حقوقهم الكاملة في المشاركة بديموقراطيتنا، رغم دفعهم الضرائب وخدمتهم في الجيش”.

وتم إقرار القانون بما مجموعه /232/ صوتاً مقابل /180/ صوت معارض، بدعم من الديموقراطيين، وهي المرة الأولى في التاريخ الأميركي التي يتبنى فيها الكونجرس الأميركي نصاً من هذا النوع، والمرة الأولى منذ 1993 التي يجري فيها التصويت على وضع واشنطن.

ومن المحتمل ألا يمر القانون الذي يهدف إلى منح سكان العاصمة حقوق تصويت متساوية مع بقية الأميركيين، في مجلس الشيوخ، الذي يسيطر عليه معارضون من الجمهوريون بشكل كبير، كما أنه وحتى في حال موافق المجلس، فمن المتوقع أن يعطله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وبحسب سياسيين أمريكيين فإن “ترامب يلمح بذلك إلى الرهان السياسي الأساسي لهذا النص، والذي يقضي بانتخاب عضوين في مجلس الشيوخ لتمثيل الولاية، ما يمكن أن يغير آليات السلطة في الكونجرس”.

كما كتب المرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية والمنافس لترامب “جو بايدن” عبر صفحته في “تويتر” أن “دي سي يجب أن تكون ولاية”، في الوقت الذي اعتبر به النائب الجمهوري “مو بروكس” أن “جهود تحويل واشنطن إلى ولاية هي محاولة من الديموقراطيين لضمان كسب عضوين اثنين آخرين يساريين في مجلس الشيوخ”.

وتضم الولايات المتحدة الأمريكية حالياً /50/ ولاية، تضاف إليها العاصمة واشنطن التي تعد مقاطعة فيدرالية واحدة، حيث أنه وعند إنشاء الولايات المتحدة في القرن /18/ رغب الآباء المؤسسون في أن يكون مقر الحكومة الفدرالية خارج الولايات الـ /13/ الأولى لتجنب النزاعات، ولذلك نص الدستور على إنشاء “مقاطعة” في عام 1790، ملحقة بشكل مباشر بالسلطة المركزية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق