أخبار
أخر الأخبار

“قسد” تعتقل /22/ شاباً من ريف الرقة تحت ذريعة “التجنيد الإجباري”

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بأن مسلحين من "قسد" اعتقلوا يوم الإثنين /22/ شاباً من عدة قرى في ريف الرقة الشمالي، وذلك بذريعة "التجنيد الإجباري" وضمهم للقتال في صفوفها.

“قسد” تعتقل /22/ شاباً من ريف الرقة تحت ذريعة “التجنيد الإجباري”

وذكرت المصادر أن مسلحي قسد نفذوا حملة مداهمات واعتقالات طالت قرى “الجربوع” و”معيزيلة” و”الكالطة” بريف الرقة الشمالي، واعتقلوا /22/ شاباً لسوقهم إلى ما يسمى بالتجنيد الإجباري ضمن صفوفها.

وأشارت المصادر إلى أن “معظم الشبان هم من مواليد 1990 وحتى 2001، وبعضهم من تم اعتقاله من منزله، في حين أن آخرين منهم اعتقلوا من قبل حواجز مؤقتة ودوريات جالت في القرى المذكورة، كما تم نقل الشبان إلى معسكر عين عيسى”.

وتستخدم “قسد” المدعومة من قبل القوات الأمريكية ذريعة “التجنيد الإجباري” أو “محاربة داعش” بشكل متكرر لتبرير شنها حملات الاعتقالات التي تطال الأهالي في مختلف المناطق التي تسيطر عليها، في خطوة لا تعدو كونها ضمن خطوات ابتزاز الأهالي وذوي المعتقلين من قبلها، من أجل الحصول على مبالغ مالية لقاء إطلاق سراحهم.

كما تكثر في مناطق سيطرة “ٌقسد” حوادث الخطف التي تطال الأهالي، والتي ثبت ضلوع عناصر من “قسد” فيها عدة مرات، ليكون هدفها أيضاً هو الابتزاز وإجبار الأهالي على دفع مبالغ مالية لقاء إطلاق سراحهم، حيث تضاف تلك الحوادث إلى القوانين الجائرة التي تفرض بقوة السلاح وتزيد من معاناة الأهالي المعيشية بتلك المناطق التي تشهد بالأصل ضعفاً أمنياً وانتشاراً كبيراً لحوادث القتل والسرقة فيها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق