أخبار
أخر الأخبار

وحدات الحماية تخطف طفلة عمرها /11/ عاماً لتجنيدها قسراً

أقدم عناصر "وحدات حماية الشعب" الكردية على خطف طفلة تبلغ من العمر /11/ عاماً وسوقها إلى معسكرات التجنيد الإجباري في صفوفهم.

وحدات الحماية تخطف طفلة عمرها /11/ عاماً لتجنيدها قسراً

وذكرت مصادر محلية أن عناصر الوحدات اختطفوا الطفلة “رونيدا داري” وقاموا بسوقها إلى إحدى معسكرات التجنيد الإجباري في “عامودا” شمالي الحسكة، كما هددوا والدتها لمنعها من الحديث إلى الإعلام من أجل المطالبة بابنتها، إلا أن الوالدة رفضت تهديداتهم ووعدت بفضح ممارساتهم.

وأضافت المصادر أن شخصاً يدعى “إيبو” يشرف على عمليات خطف الأطفال وتسليمهم إلى “وحدات الحماية” التي تقوم بدورها بإرسالهم إلى معسكرات التجنيد الإجباري، وإجبارهم على القتال في صفوفها.

الحادثة ليست الأولى من نوعها حيث سبق وأن انتشرت سلسلة واسعة من حوادث خطف الأطفال القاصرين وتجنيدهم قسراً في صفوف “وحدات الحماية” في مناطق الجزيرة السورية، وذلك على الرغم من تعهدات “الإدارة الذاتية” التي تتبع لها الوحدات، بأنها ستوقف عمليات تجنيد القاصرين وأنها وقّعت اتفاقات مع منظمات أممية لمنع تلك الانتهاكات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق