أخبار
أخر الأخبار

اشتباكات في “رأس العين” بين فصيلين مدعومين تركياً لخلاف على سرقة

اندلعت اشتباكات عنيفة أمس الجمعة في مدينة "رأس العين" بريف الحسكة الشمالي الغربي والخاضعة لسيطرة القوات التركية، بين مسلحي فصيلين مدعومين تركياً.

اشتباكات في “رأس العين” بين فصيلين مدعومين تركياً لخلاف على سرقة

وذكرت مصادر محلية لـ”مركز سورية للتوثيق” أن مسلحين من “عشيرة الموالي” التابعة لفصيل “الحمزات”، اشتبكوا مع مسلحين من مجموعة “حمزة شاكر” التابعة لفصيل “السلطان مراد”، وكِلا الفصيلين يحظى بدعم تركي.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات التي استخدم فيها الطرفان الأسلحة المتوسطة والخفيفة، أودت بحياة امرأة مدنية من أهالي المنطقة وأصابت عدداً من المدنيين، فيما لم تتبيّن الخسائر في صفوف الطرفين جرّاء الاشتباكات.

وبحسب المصادر فإن قياديين من الفصيلين تدخلوا لإيقاف الاشتباكات التي هدأت وتيرتها اليوم السبت، وسط مساعٍ من قيادات الفصيلين والمجالس المحلية المدعومة تركياً لوقف المعارك، فيما كشفت المصادر أن الطرفين اصطدما جرّاء خلاف على أحقية الاستيلاء على منزل لأحد المهجّرين من سكان المدينة.

وقالت المصادر أن بداية التوترات جاءت إثر مقتل أحد عناصر فصيل “السلطان مراد” نتيجة خلافه مع أحد عناصر “الحمزات” على أحقية الاستيلاء على المنزل، فيما تسببت الاشتباكات التي اندلعت بعد ذلك بأضرار في منازل المدنيين وانقطاع التغذية الكهربائية عن محطة مياه “علوك” التي تمدّ مدينة الحسكة وريفها بالمياه، بسبب الأضرار التي ألحقتها الاشتباكات بالمحولات الكهربائية.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يشتبك فيها مسلحو الفصائل المدعومة تركياً مع بعضهم، حيث سبق وأن اقتتلوا مراراً إثر خلافات فيما بينهم على السرقات والحواجز والتهريب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق