أخبار
أخر الأخبار

لافروف: روسيا ستعيد فتح سفارتها في ليبيا

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن "موسكو ستعيد فتح سفارتها في ليبيا، وسيكون مقرها بشكل مؤقت في تونس"، مشيراً إلى أن القائم بالأعمال جامشيد بولتاييف سيكون على رأس الهرم في السفارة خلال هذه الفترة.

لافروف: روسيا ستعيد فتح سفارتها في ليبيا

وقال لافروف: “مقر السفارة الروسية سيكون في تونس مؤقتاً، لكن أريد أن أؤكد أن وظائفها تشير إلى تمثيل روسيا في جميع أراضي ليبيا”، كما علّق لافروف حول إعلان القاهرة بشأن ليبيا، قائلاً أنه “يتماشى مع قرارات المؤتمر الدولي، ومن الممكن أن يصبح أساس المناقشات الليبية حول تنفيذ مبادرة صالح”، معرباً بذات الوقت عن “ترحيب بلاده بالخطوات التي اتخذت في اتجاه استئناف الوجود الدبلوماسي الليبي في دمشق”.

وتسعى روسيا بشكل مستمر للوصول إلى حل سياسي في ليبيا من شأنه إيقاف الصراع الدائر بين “حكومة الوفاق” المدعومة من قبل تركيا من جهة، وبين حكومة خليفة حفتر “الجيش الوطني الليبي” صاحب الشرعية الدولية، حيث كانت موسكو قد دعمت كافة المبادرات الدولية والعربية التي تظهر بهدف إنهاء الحرب الليبية.

وفي المقابل كانت تركيا، وما تزال، تحاول عرقلة كافة الجهود الرامية لإيقاف الصراع الليبي، كون أن عودة الأمان لليبيا بناءً على أسس وحدة وسلامة أراضيها، لا تتماشى مع المصالح والأطماع التركية في الثروات الباطنية الليبية، وخاصة فيما يتعلق باتفاق السماح بالتنقيب عن الغاز والنفط في البحر المتوسط، الذي وقع بين تركيا و”حكومة الوفاق”، والذي يعد أحد أهم الأسباب وراء الدعم التركي لـ “الوفاق”.

وكانت كشفت تقارير إعلامية مؤخراً مصالح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الشخصية في استمرار الصراع الليبي، حيث أظهرت وثائق أن أردوغان يحصل على أموال بمبالغ كبيرة لقاء الدعم الذي يقدمه لـ “الوفاق”، تصله على شكل ودائع ليبية في البنوك التركية، ويرسلها محافظ المصرف المركزي الليبي، الذي كان أقيل بالأصل من قبل مجلس النواب الليبي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق