أخبار
أخر الأخبار

مشفى أطفال يغلق أبوابه احتجاجاً على اعتداءات المسلحين شمال حلب

قررت إدارة مشفى "الفارابي" في مدينة "الباب" بريف حلب الشمالي والخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، إيقاف العمل بالمشفى احتجاجاً على تعرّضه لهجوم مسلح.

مشفى أطفال يغلق أبوابه احتجاجاً على اعتداءات المسلحين شمال حلب

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن /3/ عناصر من مسلحي “الجيش الوطني” المدعوم تركياً، اقتحموا المشفى بسلاحهم وأطلقوا النار داخل غرفة الإسعاف، الأمر الذي وثّقه مقطع مصور من إحدى كاميرات المراقبة في المشفى، فيما لم يعرف سبب الهجوم وما إذا كانوا على خلاف مع أحد عناصر الكادر الطبي.

وبيّنت المصادر أن المشفى المختص بطب الأطفال قرّر إيقاف العمل حالياً بسبب اعتداء المسلحين على الأطباء والممرضين أثناء قيامهم بواجبهم الطبي وإسعاف المرضى، دون الإشارة ما إذا كان الإغلاق مؤقتاً أو نهائياً.

ووسط حالة الفلتان الأمني التي تعيشها مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في الشمال السوري، تكررت اعتداءات المسلحين على المراكز الطبية والمشافي والأطباء، الأمر الذي دفع منظمات طبية في وقت سابق إلى الانسحاب من تلك المناطق جرّاء استمرار انتهاكات المسلحين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق