أخبار
أخر الأخبار

“قسد” توقف عمل محطة مياه “الطاوي” في ريف الرقة

تعمدت "قسد" إيقاف عمل محطة ضخ لمياه الشرب في ريف الرقة الغربي، متذرعةً بـ "انخفاض منسوب مياه نهر الفرات"، رغم أن مجموعات الضخ في المحطة، تعمل على الآبار الإرتوازية وليس لها علاقة بمياه النهر.

“قسد” توقف عمل محطة مياه “الطاوي” في ريف الرقة

وذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “أهالي ناحية الجرنية والقرى التابعة لها في ريف الرقة فوجئوا عصر اليوم الأحد، بقطع مياه الشرب عنهم من قبل مسلحي قسد الذين يسيطرون على محطة ضخ الطاوي التي تخدم مناطقهم”.

وأضافت المصادر أن “قسد لم تنفي قطع المياه، بل قدمت حجة بأعذار واهية، قائلةً أن سبب إيقاف عمل المحطة هو انخفاض منسوب نهر الفرات، والخوف من احتراق مجموعات الضخ!”.

وأكدت المصادر أن “محطة الطاوي لا علاقة لها بالأصل بمياه نهر الفرات، فهي تضخ المياه من الآبار الإرتوازية وليس من النهر، ما يكشف زيف ادعاءات قسد التي تستخدم هذه الذريعة لقطع المياه كأداة ضغط على الأهالي الذين يخرجون في مظاهرات ضدها مؤخراً”.

وتغذي محطة “الطاوي” نحو /35/ قرية في ناحية “الجرنية”، وفي ظل تعمد “قسد” إيقاف عمل المحطة وقطع مياه الشرب عن السكان، فإن الأهالي باتوا مجبرين حالياً على شراء صهاريج المياه بأسعار مرتفعة، ما يزيد من معاناتهم مع الوضع المعيشي والأمني السيئ المفروض عليهم، والذي تعد “ٌقسد” بممارساتها وقوانينها الجائرة المسببة الرئيسية له.

يذكر أن استغلال الأوضاع الإنسانية وحرمان الأهالي من المياه أو الخدمات الأساسية بغية الضغط عليهم أو على الدولة السورية، هو ليس أمراً مقتصراً على “قسد” المدعومة من القوات الأمريكية، حيث كانت استخدمت الفصائل المسلحة المدعومة تركياً، تلك الوسيلة للضغط على المدنيين، كما حدث مؤخراً من ناحية قطع مياه مشروع أبار “علوك” بريف رأس العين، صباح اليوم الأحد أيضاً، والذي يعتبر المصدر الوحيد لمياه الشرب لسكان مدينة الحسكة وريفها.

“قسد” توقف عمل محطة مياه “الطاوي” في ريف الرقة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق