أخبار
أخر الأخبار

قافلة مساعدات طبية تصل إلى الحسكة قادمة من دمشق تثبت زيف الادعاءات الغربية

أوصلت "منظمة الصحة العالمية" قافلة مساعدات طبية وصحية إلى محافظة الحسكة، عبر الطرق البرية التي تسيطر عليها الحكومة السورية انطلاقاً من دمشق.

قافلة مساعدات طبية تصل إلى الحسكة قادمة من دمشق تثبت زيف الادعاءات الغربية

وذكرت مصادر مطلعة لـ”مركز سورية للتوثيق” أن القافلة تحمل على متنها /85/ طن من المستلزمات الطبية وتعتبر واحدة من أكبر الشحنات التي تصل عن طريق البر إلى مناطق الجزيرة السورية، في وقت تتزايد فيه احتياجات المدنيين للرعاية الصحية والطبية.

القافلة التي انطلقت من العاصمة السورية وبموافقة وتسهيل من الجهات الحكومية، أثبتت أن نقل المساعدات عبر مناطق السيطرة الحكومية متوفر بشكل آمن، الأمر الذي يناقض الدعوات الأمريكية والغربية لفتح معبر “اليعربية” مع العراق وإدخال المساعدات عبره لوقوعه خارج سيطرة الحكومة السورية.

وترفض الحكومة السورية وحلفاؤها تمديد العمل بآلية إدخال المساعدات الأممية عبر الحدود من المعابر الخارجة عن سيطرة الدولة السورية، وسط مساعٍ غربية لتمديد تلك الآلية واستغلال المساعدات لدعم المسلحين.

وضمت قافلة “منظمة الصحة العالمية” المرسلة إلى الحسكة أدوية لعلاج الأمراض المعدية وغير المعدية، والأمراض المزمنة كالقلب والضغط والربو والسكري، ومختلف أنواع الأدوية واللوازم الصحية التي تحتاجها المراكز الطبية.

ووصلت الشحنة في وقت سابق إلى مطار “أربيل” الدولي شمال العراق، وتم نقلها جواً إلى مطار دمشق قبل أن يتم شحنها عبر الطرق البرية إلى محافظة الحسكة، واعتبر المصدر أن إرسال تلك الشحنة سيفتح الباب أمام إمداد مناطق الجزيرة السورية بالمزيد من المساعدات عبر الطرق التي تسيطر عليها الدولة السورية.

قافلة مساعدات طبية تصل إلى الحسكة قادمة من دمشق تثبت زيف الادعاءات الغربية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق