أخبار
أخر الأخبار

الفصائل المسلحة تحاول تجنيد أهالي عفرين للقتال في ليبيا

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" عن قيام مسلحي الفصائل المدعومة تركياً في مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي، بتكثيف ممارساتها القائمة على إقناع أهالي المدينة لإرسال أبنائهم للقتال في ليبيا ضمن صفوف "حكومة الوفاق"، مقدمةً إغراءات مالية كبيرة لهم.

الفصائل المسلحة تحاول تجنيد أهالي عفرين للقتال في ليبيا

وذكرت المصادر أنه “لوحظ خلال الفترة الماضية لجوء مسلحي الفصائل لمحاولة إقناع الأهالي من أجل تجنيدهم أو أبنائهم للقتال في ليبيا، سواء عبر الأحاديث المتداولة أو بشكل مباشر، كما حصل في بلدة شران، حيث عقد أحد الفصائل اجتماعاً للأهالي للحديث عن عرض القتال في ليبيا وتقديم الإغراءات المالية والوعود لهم”.

وأضافت المصادر أن “الاجتماع المذكور عقده فصيل السلطان سليمان شاه، على الطريق الرئيسي للبلدة، ودعا الأهالي خلاله لإرسال أبنائهم من أجل القتال في ليبيا مقابل راتب شهري قدره /2000/ دولار أمريكي”، مستغلاً حاجة الناس والأوضاع المعيشية السيئة.

وتستغل تركيا الفصائل المسلحة السورية من أجل زجها في الصراع الليبي، مقدمةً إغراءات ووعود تبين أنها كاذبة، برواتب شهرية بالدولار الأمريكي والجنسية التركية، إلا أن أعداداً كبيرة من المسلحين يرفضون تلك الخطوة ويتعرضون بالمقابل لضغوط كبيرة من قبل مسؤوليهم ومسؤولي الجيش التركي أيضاً، ما دفع بعضهم بالنهاية إلى الإنشقاق.

وسجلت أكبر عملية إنشقاق للفصائل المسلحة رفضاً لإجبارهم على الذهاب والقتال في ليبيا من قبل تركيا، مساء يوم الإثنين، عبر /4/ ألوية كاملة أعلنت انشقاقها عن “فرقة السلطان مراد”، وهي “اللواء 101 مركزية مدينة الباب” و”لواء المكتب الأمني” و”لواء سرايا حلب – قطاع عفرين” و”تجمع ألوية الحسكة”، ليكون بذلك عدد الألوية التي انشقت عن الفرقة المذكورة أصبح /10/، بواقع ما يزيد عن /3/ آلاف مسلّح بعتادهم وسلاحهم.

الفصائل المسلحة تحاول تجنيد أهالي عفرين للقتال في ليبيا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق