أخبار
أخر الأخبار

فيتو روسي-صيني ضد قرار لإدخال المساعدات من معابر خارج سلطة الدولة السورية

استخدمت روسيا والصين حقّ النقض "الفيتو" لمنع تمرير قرار يقضي بتمديد آلية إدخال المساعدات الأممية إلى سورية عبر المنافذ الحدودية الخارجة عن سيطرة الدولة السورية.

فيتو روسي-صيني ضد قرار لإدخال المساعدات من معابر خارج سلطة الدولة السورية

ورفضت روسيا والصين مشروع القرار الذي تقدمت به ألمانيا وبلجيكا، فيما أعلن المندوب الروسي الدائم لدى مجلس الأمن “فاسيلي نيبينزيا” أن بلاده ستقدّم مشروعاً آخر للمجلس ينص على إبقاء نقطة عبور حدودية واحدة لإدخال المساعدات من تركيا عبر “باب الهوى” ولمدة /6/ أشهر فقط.

وسبق للجانبين الروسي والصيني استخدام “الفيتو” ضد مشروع قرار يسمح بإدخال المساعدات من العراق عبر ممر “اليعربية” ومن تركيا عبر “باب الهوى” و”باب السلامة” ولمدة عام، ووافقا على إبقاء معبرين مع تركيا لدخول المساعدات ولمدة /6/ أشهر فقط.

وتعترض “موسكو” و”بكين” على مشاريع القرارات الغربية التي تحاول الإبقاء على آلية دخول المساعدات الأممية عبر الحدود من المنافذ التي لا تسيطر عليها الحكومة السورية، وترى الدولتان أن الحالة الاستثنائية التي تمت مراعاتها قبل سنوات في القرار /2165/ انتهت، وأن الدولة السورية استعادت السيطرة على معظم أراضي البلاد، ما يعني أن على الأمم المتحدة أن تنسّق جميع عمليات إدخال المساعدات مع الدولة السورية وعبر المنافذ الشرعية.

وينتهي يوم الجمعة القادم مفعول آلية إدخال المساعدات عبر الحدود، ومن المنتظر أن يتم طرح المقترح الروسي للتصويت، فيما بدأت الحكومة السورية تعاونها مع الوكالات الدولية لنقل المساعدات عبر الطرق التي تسيطر عليها وأوصلت قبل أيام شحنة مساعدات طبية قدمتها “منظمة الصحة العالمية” من دمشق إلى الحسكة.

فيتو روسي-صيني ضد قرار لإدخال المساعدات من معابر خارج سلطة الدولة السورية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق