أخبار
أخر الأخبار

النصرة تستغل وجود مدنيين في مناطق سيطرة الحكومة لنهب ممتلكاتهم في إدلب

أفادت مصادر محلية لـ "مركز سورية للتوثيق" أن "جبهة النصرة" بدأت باتباع طريقة جديدة لتشريع نهبها ممتلكات المدنيين في إدلب.

النصرة تستغل وجود مدنيين في مناطق سيطرة الحكومة لنهب ممتلكاتهم في إدلب

وأوضحت المصادر أن “النصرة” بدأت بتوجيه إبلاغات لشاغلي المنازل والعقارات في محافظة إدلب تعلمهم فيه بضرورة حضور الملّاك الأصليين القاطنين في مناطق سيطرة الحكومة السورية.

وتستغل “النصرة” انقطاع الطرق وإغلاق المعابر بين مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة الحكومة السورية لتقول بأن أصحاب العقارات لم يحضروا خلال المهلة التي حددتها لتثبيت ملكيتهم للعقار، الأمر الذي تتذرع به للاستيلاء على تلك العقارات.

وأضافت المصادر أن “النصرة” أصدرت أيضاً قراراً رفضت بموجبه أن يرسل صاحب العقار توكيلاً لأحد أقاربه في إدلب سواءً عبر نص مكتوب أو عبر تسجيل مصوّر، وذلك لمنع أقارب مالكي العقارات من حماية تلك الأملاك من استيلاء “النصرة” عليها عبر تقديم الوثائق والمستندات التي تثبت ملكية العقارات.

وذكرت المصادر أن “النصرة” بدأت بالفعل تنفيذ سياستها الجديدة واستولت على عدد من عقارات المدنيين في إدلب مستغلة وجودهم في مناطق سيطرة الحكومة السورية وانقطاع الطرق، مشيرة إلى أن القيادي في “النصرة” المدعو “مظهر الويس” يقود عملية نهب العقارات وهو أحد أبرز المقربين من زعيم “النصرة” “أبو محمد الجولاني”.

يذكر أن “النصرة” ومنذ بداية سيطرتها على إدلب استعملت ذرائع مختلفة لنهب ممتلكات المدنيين سواءً عبر التذرّع بأنها من أملاك موظفين في الدولة السورية، أو أنها من أملاك المسيحيين أو أنها من أملاك مغتربين خارج سورية، وصولاً إلى ذريعة تواجد المدنيين في مناطق سيطرة الحكومة السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق