أخبار
أخر الأخبار

بعد /16/ يوماً من الاعتصام.. عمال مؤسسة الحبوب في الحسكة يستعيدون مقرّها من “قسد”

تمكّن عمال "المؤسسة السورية للحبوب" في الحسكة من استعادة مبناها من أيدي مسلحي "قسد" بعد اعتصام مفتوح نفّذوه أمام المبنى على مدار /16/ يوماً.

بعد /16/ يوماً من الاعتصام.. عمال مؤسسة الحبوب في الحسكة يستعيدون مقرّها من “قسد”

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن العمال استعادوا مقر عملهم في المؤسسة بحي “غويران” جنوبي الحسكة بعد إصرارهم خلال الأيام الماضية على الاعتصام يومياً للمطالبة بانسحاب مسلحي “قسد” من المبنى، وإعادتهم إلى أعمالهم لتقديم خدمات المؤسسة للمواطنين، ورفضاً لممارسات “قسد” واستيلائها على المباني الحكومية الرسمية بدعم وأوامر أمريكية.

وقال مدير عام “مؤسسة الحبوب” المهندس يوسف قاسم في تصريحات صحفية، أنه تمت استعادة المبنى بشكل كامل بمتابعة من الجهات المختصة وبإصرار العاملين على استعادة مقر عملهم من خلال تواجدهم واعتصامهم اليومي أمام المبنى طيلة الأيام الـ /16/ الماضية، مؤكداً تسلّم المبنى وعودة العاملين إلى مقر عملهم المكلفين به أصلاً.

في المقابل استمرّ عمال “الشركة العامة للكهرباء” في الحسكة بالاعتصام أمام مبنى الشركة في حي “النشوة” مطالبين باستعادته من أيدي مسلحي “قسد” وعودتهم إلى العمل في المؤسسة التي تقدّم خدماتها لكل المواطنين في المحافظة، وأكدت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن عمال شركة الكهرباء سيستمرون بالاعتصام يومياً حتى استرداد المبنى وعودتهم إلى عملهم.

وكان استولى عناصر “قسد” في /27/ حزيران الماضي، على عدد من المباني الحكومية في أحياء “النشوة” و”غويران” جنوبي الحسكة بدعم وتحريض من القوات الأمريكية التي تمتلك قاعدة عسكرية في حي “غويران”، حيث أشارت مصادر مطلعة إلى أن “قسد” استولت على تلك المباني بهدف توسيع القاعدة الأمريكية، حيث سيطرت آنذاك بالقوة على مباني “مؤسسة الحبوب” و”شركة الكهرباء” والمدينة الرياضية وأجزاء من السكن الشبابي و”الجمعية السورية للمعلوماتية” ومديرية الصناعة ومديرية السياحة ومديرية الشؤون البيئية وفرع المرور ومديرية السجل المدني والمصرف التجاري السوري، حيث قامت بإغلاق جميع هذه المؤسسات وطردت العاملين فيها ومنعتهم من أداء وظيفتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق