أخبار
أخر الأخبار

للمرة الأولى.. ترامب يعترف بتنفيذ بلاده هجوماً إلكترونياً على روسيا

اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، للمرة الأولى، بأن الولايات المتحدة "شنت هجوماً إلكترونياً سرياً ضد وكالة الإنترنت الروسية عام 2018"، مدعياً أن للأمر علاقة بالانتخابات حينها.

للمرة الأولى.. ترامب يعترف بتنفيذ بلاده هجوماً إلكترونياً على روسيا

وزعم ترامب أن “الهجوم جاء بسبب تدخل الوكالة الروسية في الانتخابات الرئاسية الأميركية لسنة 2016، فضلاُ عن انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في 2018″، مضيفاً أن “باراك أوباما حينها كان على دراية بأن روسيا تحوم حول الولايات المتحدة، أو تم إخباره بالأمر”.

وأوضح ترامب أن “أوباما قرر ألا يتعامل مع هذه المسألة، لأنه كان يرجح أن تفوز هيلاري كلينتون، استناداً إلى ما تكشفه استطلاعات الرأي”، معتبراً أن تلك الاستطلاعات “كانت خادعة، فالأغلبية الصامتة قالت نريد ترامب”، بحسب وصفه.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” أشارت عام 2018 إلى أن “هجوماً سيبرانياً ضد الشركة الروسية حصل”، إلا أن لا تأكيد رسمي ظهر حول هذا الأمر لحين الاعتراف الأخير الذي ظهر من قبل ترامب متحججاً بالانتخابات والتدخل فيها.

وليس غريباً على ترامب تحميل فشله وجرائمه وخروقاته للقوانين الدولية على الدول والجهات التي تعارض سياسته، ملفقاً لهم تهماً لا أساس لها من الصحة، وهذا الأمر لا يقتصر على السياسة الخارجية فحسب، بل يمتد ليصل إلى الأحداث الداخلية الأخيرة التي أشعلت الولايات المتحدة باحتجاجات غاضبة سادت كافة المدن الأمريكية ضد العنصرية، ظهر ترامب فيها وهو يحمل حكام الولايات مسؤوليتها لعدم قيامهم “بقمعها والتعامل معها بقوة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق