أخبار
أخر الأخبار

غارات سورية روسية عنيفة رداً على استهداف الدورية المشتركة في إدلب

ردّ سلاح الجو السوري- الروسي المشترك، بغارات عنيفة على مواقع المسلحين في إدلب، بعد استهداف آلية روسية ضمن الدورية المشتركة مع تركيا على طريق "حلب-اللاذقية" يوم أمس.

غارات سورية روسية عنيفة رداً على استهداف الدورية المشتركة في إدلب

ردّ سلاح الجو السوري- الروسي المشترك، بغارات عنيفة على مواقع المسلحين في إدلب، بعد استهداف آلية روسية ضمن الدورية المشتركة مع تركيا على طريق “حلب-اللاذقية” يوم أمس.

وقالت مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن غارات جوية مركّزة استهدفت مواقع “جبهة النصرة” والفصائل التكفيرية المتحالفة معها في إدلب، بعد أن رصدت طائرات الاستطلاع الروسية تلك المواقع في وقت سابق.

وبالتزامن مع إعلان فصيل مجهول يطلق على نفسه اسم “كتائب خطاب الشيشاني” تبنيه لاستهداف الدورية، كانت الغارات الجوية تضرب مواقع المسلحين التكفيريين، وبحسب المصادر فقد شملت الغارات مواقع المسلحين في محيط بلدات “البارة” و”بينين” ومدينة “أريحا” بريف إدلب الجنوبي، إضافة إلى استهداف نقاط في تلال “كباني” بريف اللاذقية الشمالي ينتشر فيها مسلحو “الحزب الإسلامي التركستاني” والجهاديون الألبان.

المدفعية الثقيلة وسلاح الصواريخ كان لهما نصيب من استهداف مواقع المسلحين في جبل الزاوية جنوبي إدلب، حيث تم قصف مقرات المسلحين برمايات مركّزة حصدت أكثر من /30/ مسلحاً بين قتيل وجريح.

جاء ذلك عقب تصعيد المسلحين وخرقهم لوقف إطلاق النار، عبر استهداف آلية روسية بعبوة ناسفة أثناء مرور الدورية الروسية التركية المشتركة قرب بلدة “مصيبين” على طريق “حلب-اللاذقية” الدولي تنفيذاً لاتفاق “موسكو”، ما أدى إلى إصابة /3/ جنود روس بجروح طفيفة تم نقلهم على إثرها إلى قاعدة “حميميم” لتلقي العلاج، إضافة إلى أضرار مادية تعرضت لها الآلية الروسية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق