أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” تقتحم بلدتين في إدلب بحثاً عن مطلوبين بتهمة الانتماء لـ “داعش”

اقتحم مسلحو "جبهة النصرة" بلدتي "سرمدا" و"سرمين" بريف إدلب الشمالي بذريعة البحث عن مطلوبين بتهمة الانتماء لتنظيم "داعش".

“النصرة” تقتحم بلدتين في إدلب بحثاً عن مطلوبين بتهمة الانتماء لـ “داعش”

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن عناصر “النصرة” داهموا عدداً من المواقع والمقرات في البلدتين وألقوا القبض على عدد من الأشخاص بتهمة الانتماء لـ “داعش” فيما اشتبكوا مع مسلحين آخرين رفضوا تسليم أنفسهم.

وأوضحت المصادر أن تلك المداهمات والحملات الأمنية لـ “النصرة” لا تستهدف خلايا “داعش” كما تزعم “النصرة”، بل تستهدف في حقيقتها مسلحي غرفة عمليات “فاثبتوا” التي تم إنشاؤها وإعلان استقلالها عن “النصرة” الشهر الماضي.

وأضافت المصادر أن “النصرة” تهدف من خلال تلك الحملات إلى تشديد قبضتها على إدلب ومنع إنشاء أي كيان عسكري خارج سلطتها في المنطقة، حيث تتذرع بتهمة الانتماء لـ “داعش” للقبض على مسلحي “حراس الدين” وأتباع “أبو العبد أشداء” وغيرهم من تشكيلات غرفة “فاثبتوا” التي تضم في غالبيتها منشقين عن صفوف “النصرة”.

وسبق لمسلحي “النصرة” أن شنوا قبل يومين حملة مداهمة مشابهة استهدفوا خلالها أحد منازل بلدة “سرمين” بذريعة وجود خلية تابعة لـ “داعش”، حيث اشتبكوا مع /6/ أشخاص داخل المنزل وقتلوا أحدهم فيما اعتقلوا الخمسة الباقين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق