أخبار
أخر الأخبار

اعتقلته لعلاقته مع “أبو العبد أشداء”.. “النصرة” تفرج عن “أبو حسام البريطاني” في إدلب

أفرجت "جبهة النصرة" عن الجهادي "توقير شريف" الملقب بـ "أبو حسام البريطاني" بعد اعتقال استمر /22/ يوماً.

اعتقلته لعلاقته مع “أبو العبد أشداء”.. “النصرة” تفرج عن “أبو حسام البريطاني” في إدلب

وأوضحت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن “النصرة” أطلقت سراح البريطاني بضمان محل إقامته، فيما تستمر محاكمته أمام إحدى المحاكم الشرعية التي تقيمها “النصرة” والفصائل التكفيرية المتحالفة معها في إدلب.

وتتهم “النصرة” الجهادي البريطاني بأنه أساء إدارة أموال الإغاثة ووظفها في مشاريع تحرّض على التفرقة والانقسام بحسب “النصرة”، فيما تقول مصادر مطلعة أن اعتقال البريطاني جاء على خلفية علاقته مع قائد “تنسيقية الجهاد” “أبو العبد أشداء” المنشق عن “النصرة” والذي انضم إلى تجمع غرفة عمليات “فاثبتوا” التي تحاربها “النصرة”.

وسبق لزوجة البريطاني أن طالبت بالإفراج عنه عبر وسائل الإعلام وقالت أن زوجها تعرّض للضرب والتعذيب على يد عناصر “النصرة” خلال اعتقاله، فيما تصدّى الجهادي الأمريكي “بلال عبد الكريم” لقيادة حملة إعلامية تطالب بإطلاق سراح البريطاني، الأمر الذي عرّضه لنشر صور فاضحة له بعد اختراق هاتفه على يد عناصر الجهاز الأمني لـ “النصرة”.

ويقدّم “توقير شريف” نفسه على أنه يعمل في المجال الإغاثي والإنساني في إدلب، إلا أن الحكومة البريطانية أسقطت عنه جنسيتها في وقت سابق، بعد أن ثبت انتماءه لتنظيمات جهادية في سورية.

ويعد اعتقال البريطاني جزءاً من حرب “النصرة” ضد غرفة عمليات “فاثبتوا” التكفيرية في إدلب والتي شكّل إنشاؤها منافسة لـ”النصرة” على النفوذ في المنطقة ما دفعها إلى شنّ حملة أمنية مكثفة ضدها اعتقلت خلالها العديد من المنضمين إلى الغرفة وأبرزهم “أبو مالك التلي” أحد قياديي “النصرة” المنشقين والذي لا يزال معتقلاً في سجونها حتى الآن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق