أخبار
أخر الأخبار

من بينها “النصرة”.. اجتماع سري بين قادة الفصائل المسلحة والاستخبارات التركية لإنشاء “مجلس عسكري” جديد

علم "مركز سورية للتوثيق" أن اجتماعاً سرياً عُقد يوم السبت بين مسؤولين من بعض الفصائل المسلحة وضباط من المخابرات التركية في معبر باب الهوى الحدودي بريف إدلب، وبحضور مسؤول من تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، فيما تضاربت الأنباء حول حضور زعيم التنظيم أبو محمد الجولاني للاجتماع.

من بينها “النصرة”.. اجتماع سري بين قادة الفصائل المسلحة والاستخبارات التركية لإنشاء “مجلس عسكري” جديد

وذكرت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن الاجتماع أقيم بشكل سري وسط تشديد أمني كبير، وضم مسؤولين من “غرفة عمليات الفتح المبين” وقائد الجناح العسكري في “جبهة النصرة” أبو حسين الحموي والقائد العسكري في “أحرار الشام” أبو وائل منذر والقيادي في “فيلق الشام” محمد حوران، مع ثلاث ضباط من المخابرات التركية.

وأشارت المصادر إلى أن الاجتماع جاء لمناقشة إعلان ما يسمى بمجلس عسكري وغرفة عمليات موحدة بقيادة النصرة “هيئة تحرير الشام” وبدعم تركي، حيث تم خلاله مناقشة ضم قوات النخب المتمثلة بالقوات الخاصة ومجموعات القنص وطواقم الرشاشات والمدرعات، ضمن ما وصف بتنظيم للفصائل عسكرياً من حيث الأعداد والجاهزية.

ويأتي تأطير التنظيم العسكري عبر إنشاء “المجلس العسكري” المذكور، ليكون مسؤولاً عن مختلف تلك الفصائل تحت قيادة “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) المدعومة بشكل كامل من قبل الجيش التركي رغم تصنيفها دولياً على أنها تنظيم إرهابي، حيث يرى محللون أن هذه الخطوة ما هي إلا محاولة تركية جديدة لدمج “النصرة” وإخفائها بين الفصائل لإزالة صفة التشدد والإرهاب عنها شرعنةً لدعمها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق