أخبار
أخر الأخبار

مصادر خاصة تكشف تفاصيل استهداف مسيّرة تركية لجنود روس بريف الحسكة

استهدفت طائرة تركية مسيّرة يوم /16/ تموز الجاري محيط ناحية "الدرباسية" بريف الحسكة بغارتين متتاليتين ما أدى إلى إصابة جنديين روسيين و/3/ جنود سوريين بجروح.

مصادر خاصة تكشف تفاصيل استهداف مسيّرة تركية لجنود روس بريف الحسكة

ولم تعلّق تركيا على حادثة في ذلك الحين، إلا أن مصادر محلية وميدانية أكدت أن القصف جاء من جهة مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، فيما ظهرت المزيد من الأدلة على تورط القوات التركية بالهجوم.

وبحسب المصادر فإن طائرة مسيّرة استهدفت صباح ذلك اليوم محطة خدمة في ضواحي “الدرباسية” عبر صواريخ أدت إلى جرح اثنين من المدنيين، وفي حين توجه الجنود الروس إلى الموقع المستهدف لمعاينة الأضرار وتوثيق الحادثة كونها تشكل خرقاً لوقف إطلاق النار، فإن طائرة مسيّرة من طراز “كاميكازي” عاودت قصف المكان ما أدى إلى إصابات بين الجنود الروس والسوريين.

مصادر خاصة لـ “مركز سورية للتوثيق” كشفت معلومات عن معاينة موقع الحادثة بعد ما تعرّض له الجنود الروس، حيث كشف السكان المحليون وجود أحد مقذوفات الطائرة المسيّرة وقد اخترق سقف حافلة صغيرة وبقي داخلها دون أن ينفجر، وبمعاينته تبيّن أنه أنتج في تركيا وأنه من الطراز المستخدم لطائرات “كاميكازي” التي تستعملها القوات التركية، ليشكّل دليلاً إضافياً على التورط التركي بالحادثة.

ويضاف إلى ذلك شهادات عدة من المدنيين في المنطقة، الذين أكدوا تعرّضهم للقصف التركي بشكل شبه يومي، وما ينتج عن ذلك القصف من ضحايا وأضرار مادية تفقد المدنيين منازلهم وتحرمهم من الأمان في قراهم.

يذكر أن الجانب التركي كان وقّع اتفاق “سوتشي” مع الجانب الروسي لوقف إطلاق النار في شرق الفرات، إلا أن أنقرة لم تلتزم بتعهداتها الواردة في الاتفاق واستمرت باستهداف المدنيين وقصف مناطقهم بكافة الوسائل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق