أخبار
أخر الأخبار

المعارضة التركية تهاجم أردوغان: تركيا تعيش أزمات غير مسبوقة بسبب الحكومة ورئيسها

هاجمت المعارضة التركية الرئيس رجب طيب أردوغان وحكومته وسياسته التي اتبعها في عدة مجالات، وما نتج عنها من أزمات كبيرة على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي، وصفتها بأنها "أزمات غير مسبوقة في البلاد".

المعارضة التركية تهاجم أردوغان: تركيا تعيش أزمات غير مسبوقة بسبب الحكومة ورئيسها

ووجّه رئيس “حزب الشعب الجمهوري المعارض” كمال قليجدار أوغلو” انتقادات لاذعة لحكومة رجب طيب أردوغان، قائلاً أن “البلاد تعيش أكبر أزمة اقتصادية وديمقراطية في تاريخها، نابعة عن أزمة في إدارة الحكومة، تهدد السلم الاجتماعي ووحدة صف الشعب”.

وذكر أوغلو أن “تركيا تشهد خمسة أزمات شديدة، تتمثل الأولى بأزمة الديمقراطية، حيث أخضعت سلطتي التشريع والقضاء إلى جانب الإعلام لوصاية الرجل الواحد (في إشارة إلى أردوغان)، وتحولت الديمقراطية إلى مصطلح على ورق، وأصبح القضاء ينفذ ما يطلبه القصر الرئاسي”.

وأضاف أوغلو أن “الأزمة الثانية تتمثل بالاقتصاد، حيث يتعرض استقلال البلاد على الصعيد الاقتصادي للتهديد، فحكومات حزب العدالة والتنمية أنفقت /2.4/ ترليون دولار منذ توليه مقاليد الحكم، إلا أن البلاد وقعت في مستنقع الديون الخارجية”.

الأزمة الثالثة، وفق حديث أوغلو، تتمثل بالسياسة الخارجية “حيث تحولت تركيا إلى بلد ينفذ كل ما تطلبه قوى الهيمنة، وبنية الجمهورية التركية تعرضت للتخريب بسبب الفشل في السياسة الخارجية لحكومة أردوغان”.

أما الأزمة الرابعة فهي مرتبطة بالتعليم، حيث أكد رئيس الحزب على أن “مستوى الجامعات التركية تراجع بشكل كبير”، متابعاً أن “هناك أزمة خامسة التي تشهدها تركيا متصلة بالتركيبة السكانية، حيث تم إشعال فتيل السلم الاجتماعي في البلاد، عبر طرح التساؤل حول نمط المعيشة للمواطنين وأصولهم العرقية ومعتقداتهم”.

ولم تعد سياسة لأردوغان بخافية على المجتمع التركي، كونها قائمة بشكل أساسي على قمع الحريات وملاحقة كافة الأصوات المعارضة له ولحكمه، سواءً كانت كبيرة أم صغيرة، ما تثبته السجون التركية المليئة بالصحفيين والناشطين السياسيين الذين يتم تلفيق تهم مختلفة بحقهم نتيجة نقدهم أو تحدثهم عن تجاوزات الحكومة التركية وأخطاء الرئيس التركي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق