أخبار
أخر الأخبار

لليوم الثاني على التوالي إلغاء الدورية المشتركة على طريق “حلب-اللاذقية” الدولي

كشف مصدر ميداني مطلع لـ "مركز سورية للتوثيق" معلومات عن إلغاء الدورية الروسية التركية المشتركة على طريق "حلب-اللاذقية" الدولي لليوم الثاني على التوالي.

لليوم الثاني على التوالي إلغاء الدورية المشتركة على طريق “حلب-اللاذقية” الدولي

وأضاف المصدر أن القوات التركية سيّرت دورية منفردة انطلقت من قرية “النيرب” على الطريق الدولي وصولاً إلى منطقة “عين حور” آخر مناطق سيطرة المسلحين على الطريق باتجاه اللاذقية، حيث تحاول القوات التركية تأمين الطريق بشكل كامل تحسباً لأي هجوم من المسلحين أو زرع لعبوات ناسفة أو ما شابه قبل أن تنضم القوات الروسية لها للمشاركة في الدوريات.

ووفق ما أكده المصدر فإن القوات التركية انتشرت يوم أمس بشكل مكثف في المناطق المحيطة بالطريق تمهيداً لتسيير الدورية المشتركة قبل أن يتم إلغاء دوريتي الأمس واليوم دون تحديد موعد للدورية المقبلة.
وتأتي هذه التطورات بعد أن كانت أكملت الدورية المشتركة الـ/22/ يوم /22/ تموز المسار المحدد لها كاملاً للمرة الأولى على الطريق الدولي ووصلت إلى منطقة “عين حور”، وذلك بعد انقطاع للدوريات مدة /8/ أيام بسبب تعرّض آلية روسية في الدورية التي سبقتها لتفجير عبوة ناسفة زرعها مسلحو التنظيمات التكفيرية في المنطقة، ما أدى إلى إصابة /3/ جنود روس بجروح طفيفة وأضرار مادية في الآلية.

بموازاة ذلك وردت معلومات لـ “مركز سورية للتوثيق” أن تركيا نقلت مسلحي “حراس الدين” من بعض المناطق المحيطة بالطريق الدولي لاسيما بالقرب من “جسر الشغور” واستبدلتهم بعناصر من “النصرة” أملاً في إنجاح الدوريات وتسييرها بأمان وتقديم “النصرة” على أنها فصيل معتدل سهّل عمل الدوريات.

وبحسب اتفاق “موسكو” الموقّع بين روسيا وتركيا، فإن تسيير الدوريات المشتركة على طريق “حلب- اللاذقية” هو خطوة أولى يتم بعدها إبعاد المسلحين عن جانبي الطريق وإنشاء منطقة آمنة من الجهتين، بحيث تكون المناطق الواقعة شمال الطريق بإشراف تركي، والمناطق الواقعة إلى جنوب الطريق بإشراف روسي، إلا أن هذه البنود لم تطبّق بعد بسبب عدم التزام تركيا بتعهداتها حول سحب المسلحين من المناطق المحيطة بالطريق الدولي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق