أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” تمنع تداول الليرة السورية في شركات الصرافة بإدلب

أصدرت "حكومة الإنقاذ" التابعة لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي، قراراً جديداً جائراً بحق المدنيين، فُرض عبره منع التعامل بشكل كلي بالليرة السورية في شركات الصرافة والحوالات المالية ضمن محافظة إدلب.

“النصرة” تمنع تداول الليرة السورية في شركات الصرافة بإدلب

وأكدت مصادر “مركز سورية للتوثيق” بأن ما تسمى “المؤسسة العامة لإدارة النقد” التابعة لحكومة الإنقاذ أصدرت القرار الذي عممته على كافة شركات الصرافة بمنع التعامل بالليرة السورية ضمن عمليات التحويل والصرافة.

وأضافت المصادر أن “القرار فرض أيضاً ترخيص رسمي صادر عن الإدارة لجميع الصرافين لمزاولة عملهم، تحت طائلة التهديد بمحاسبة مخالفي القرار واتخاذ إجراءات بحقهم”.

وتتعمد “جبهة النصرة” مع مختلف الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا، فرض هكذا قرارات بمنع التعامل بالليرة السورية بين الحين والآخر، وذلك بتوجيه من تركيا، من أجل التأثير على قيمة العملة وتخفيض سعر صرفها أمام الدولار والليرة التركية، ضمن منهج واضح هدفه زيادة الضغط والصعوبات الاقتصادية على الدولة السورية.

ومن أساليب تلك الممارسات أيضاً، قرارات مختلفة تصدر حول إجبار المدنيين على التعامل في عدة مجالات اقتصادية أو خدمية، مع شركات تركية محددة حصراً دون غيرها، أو جهات ذات تبعية لتركيا، كما فُرض مؤخراً التعامل حصراً مع شركة “وتد” المختصة ببيع المحروقات، والدفع لها عبر الليرة التركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق