أخبار
أخر الأخبار

مصادر “مركز سورية للتوثيق” تنفي المزاعم التركية حول إرسال قوات مصرية إلى سورية

نفت مصادر خاصة لـ "مركز سورية للتوثيق" صحة الأنباء التي تتحدث عن وصول قوات من الجيش المصري إلى سورية وانضمامها للقتال في الحرب الدائرة بالبلاد، عبر تنسيق مع الحرس الثوري الإيراني.

مصادر “مركز سورية للتوثيق” تنفي المزاعم التركية حول إرسال قوات مصرية إلى سورية

وأكدت المصادر أن وكالة الأناضول التركية نشرت معلومات لا أساس لها من الصحة عن إرسال مصر قواتها إلى سورية، وهذه الأخبار ما هي إلا محاولة لبث شائعات الهدف منها محاولة إبعادها عن واجهة الانتقادات والتنديدات الدولية التي تطالها بسبب تدخلاتها الواضحة في كل من سورية وليبيا.

وكانت وكالة “الأناضول” التركية زعمت وجود ضباط وطياريين من الجنسية المصرية داخل الأراضي السورية، شاركوا بالعمليات العسكرية والقصف الجوي على مناطق سورية عدة، وزادت الوكالة بادعائها المزيف أن الحكومة المصرية أرسلت قوات إلى سورية بالتنسيق مع “الحرس الثوري” الإيراني، وبلغ عددهم 150 جندي، دون أن تقدم أي إثبات لمزاعمها.

وتدعي تركيا أن مصر تقوم بإرسال قوات عسكرية تتدخل بدورها في الشؤون السورية، كمحاولة فاشلة من الأولى لتبرير تدخلاتها وتصوير ما تقوم به في سورية وليبيا، على أنها ليست الوحيدة التي تتبع هكذا أساليب قائمة على دعم أحد الأطراف المتصارعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق