أخبار

استمرار مسلسل التفجيرات في مناطق سيطرة “درع الفرات” شمال شرق حلب

 

انفجرت دراجة نارية مفخخة صباح يوم الأحد قرب “دوار الجحجاح” وسط مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أسفر عن وقوع إصابات بين صفوف المدنيين إلى جانب خسائر مادية كبيرة.


وقال مصدر أهلي ل- “مركز سورية للتوثيق”، بأن شخصاً مجهولاً ركن الدراجة قرب الدوار خلال ساعات الصباح قبل أن تنفجر الدراجة بعد نحو خمسة دقائق، الأمر الذي تسبب بإصابة 6 مدنيين بجروح متفاوتة الخطورة.
وأشار المصدر إلى أن عدداً كبيراً من مسلحي الفصائل المدعومة تركياً وصلوا إلى موقع الانفجار بصحبة عدد من الضباط وعناصر الشرطة التركية، وفرضوا طوقاً أمنياً حول الموقع، قبل أن يبادروا إلى تنفيذ حملة تفتيش واسعة طالت جميع المحال والأبنية السكنية المحيطة بالموقع.
من جانب آخر أفاد مصدر “مركز سورية للتوثيق” بأن مسلحي ما يسمى بالشرطة العسكرية المدربة تركياً، عثروا صباح اليوم بالتزامن مع تفجير الباب، على دراجة نارية مفخخة كانت معدة للتفجير داخل مدينة جرابلس، حيث تمكن مسلحو الفصائل من تفكيكها قبل انفجارها بوقت قصير.
وشهدت المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل درع الفرات المدعومة تركياً منذ عدة أشهر، عشرات التفجيرات التي تمت بالطريقة ذاتها من حيث الدراجات النارية المفخخة، دون أن يتمكن مسلحوا الفصائل من الحد من هذه التفجيرات رغم كل الإمكانيات والدعم اللامحدود الذي تتلقاه من السلطات التركية.

وقال مصدر أهلي ل- “مركز سورية للتوثيق”، بأنّ شخصاً مجهولاً ركن الدراجة قرب الدوار خلال ساعات الصباح قبل أنْ تنفجر الدراجة بعد نحو خمسة دقائق، الأمر الذي تسبب بإصابة” 6″ مدنيين بجروح متفاوتة الخطورة.
وأشار المصدر أنّ عدداً كبيراً من مسلحي الفصائل المدعومة تركياً وصلوا إلى موقع الإنفجار بصحبة عدد من الضباط وعناصر الشرطة التركية، وفرضوا طوقاً أمنياً حول الموقع، قبل أن يبادروا إلى تنفيذ حملة تفتيش واسعة طالت جميع المحال والأبنية السكنية المحيطة بالموقع.
من جانب آخر أفاد مصدر “مركز سورية للتوثيق” بأنّ مسلحي ما يسمى بالشرطة العسكرية المدربة تركياً، عثروا صباح اليوم بالتزامن مع تفجير الباب، على دراجة نارية مفخخة كانت مُعدة للتفجير داخل مدينة جرابلس، حيث تمكن مسلحو الفصائل من تفكيكها قبل انفجارها بوقت قصير.
وشهدت المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل درع الفرات المدعومة تركياً منذ عدة أشهر، عشرات التفجيرات التي تمت بالطريقة ذاتها من حيث الدراجات النارية المفخخة، دون أن يتمكن مسلحوا الفصائل من الحد من هذه التفجيرات رغم كل الإمكانيات والدعم اللامحدود الذي تتلقاه من السلطات التركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق