أخبار
أخر الأخبار

مظاهرات شعبية غاضبة في دير الزور والمحتجون يسيطرون على مقرات لـ “قسد”

شهدت مناطق ريف دير الزور الشرقي، يوم الثلاثاء، خروج مظاهرات شعبية غاضبة غير مسبوقة، حيث انتفض المئات من المدنيين ضد "قسد" وممارساتها والأوضاع الأمنية السيئة التي تعيشها تلك المناطق.

مظاهرات شعبية غاضبة في دير الزور والمحتجون يسيطرون على مقرات لـ “قسد”

وأفادت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “المظاهرات أتت بعد أيام من اغتيال مجموعة من الشيوخ ووجهاء العشائر العربية في المنطقة”، مشيرةً إلى أن “المئات من المتظاهرين اقتحموا مقرات قسد في بلدات الحوايج والشحيل وذيبان والطيانة وتمكنوا من السيطرة عليها”.

وأضافت المصادر أنه وخلال محاولة قسد فض المظاهرات في قرية الحوايج وذيبان، قام عناصرها بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، ما أدى لإصابة /10/ مدنيين بجروح، مشيرة إلى أن “المتظاهرين ورغم إطلاق النار عليهم، إلا أنهم اقتحموا مقرات قسد في قريتي الحوايج وذيبان، مستخدمين الأسلحة الخفيفة والقنابل، وتمكنوا من السيطرة عليها وأسر مجموعة من مسلحي قسد”.

وأردفت المصادر بالقول أن سكان مدينة الشحيل، سيطروا بدورهم على ثلاثة مقرات أخرى لـ “قسد” في المدينة، بعد مهاجمتهم إياها خلال مظاهرة ضخمة خرجت هناك.

وتعيش مناطق ريف دير الزور الشرقي حالياً في توتر أمني كبير، وسط تحليق مكثف للطيران الحربي الأمريكي الداعم لـ “قسد”، دون تنفيذه لأي غارة أو استهداف على مناطق دير الزور المشتعلة، مكتفياً فقط بالمراقبة.

يذكر أن مناطق أرياف دير الزور والحسكة تشهد منذ أشهر ظهور حركات مقاومة شعبية، ضد التواجد الأمريكي في المنطقة وممارسات “قسد” وتسهيلاتها التي تقدمها للأمريكان، إضافةً للأوضاع الأمنية السيئة المتمثلة بكثرة حوادث الاغتيالات والقتل والخطف التي يكون عناصر من “قسد” خلفها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق