أخبار
أخر الأخبار

اليونان: “طائرات تركية انتهكت مجالنا الجوي /33/ مرة في يوم واحد”

أكدت اليونان بأن طائرات حربية تركية، انتهكت مجالها الجوي عشرات المرات في يوم واحد، الأمر الذي يعتبر تصعيداً جديداً وخطيراً بين البلدين، كما يأتي في الوقت الذي كانت أعلنت به تركيا نيتها إيقاف عمليات التنقيب عنن المشتقات النفطية في البحر لحين الاجتماع مع اليونان والتوصل لاتفاق.

اليونان: “طائرات تركية انتهكت مجالنا الجوي /33/ مرة في يوم واحد”

وذكرت مصادر عسكرية يونانية أن /8/ طائرات عسكرية تركية حلقت بشكل غير مشروع فوق جزر يونانية في بحر “إيجه”، يوم الأربعاء، وهي /6/ من طراز “إف 16 إس” واثنتان من نوع “سي إن 235 إس”، واخترقت المجال الجوي اليوناني 33 مرة.

كما ذكرت وسائل إعلام يونانية أن “السلطات نجحت في التعرف على الطائرات التركية، وطاردتها طبقاً لقواعد الاشتباك الدولية”، مضيفةً أن “هذا الانتهاك يعد تصعيداً واضحاً ومقصوداً ويزيد من الحساسية الحاصلة بين البلدين، كما يعد استفزازاً واضحاً لها”.

وتصاعدت التوترات السياسية والعسكرية بين أثينا وأنقرة خلال الأشهر الماضية، بعد أن سعت الأخيرة إلى التنقيب عن مصادر الطاقة قبالة سواحل قبرص، وتنافست الحكومتان بشأن الحقوق الإقليمية في بحر “إيجه”.

وكانت أعلنت تركيا عزمها بدء التنقيب عن الغاز شرقي البحر المتوسط، في مناطق تزعم أنها ضمن جرفها القاري، بينما تقول اليونان إنها في مياهها الإقليمية، لتنشر تركيا بالفعل سفنها الخاصة بالتنقيب، ترافقها سفن حماية بحرية، ما دفع اليونان لتوجيه تهديد شديد اللهجة وتحذير واضح من أن استهدافاً سيطال تلك السفن بحال لم تغادر المياه الإقليمية لها.

وبعد ذاك التهديد، سحبت تركيا سفنها من المنطقة، معلنةً نيتها إيقاف عمليات استكشاف واستخراج البترول وثروات الطاقة في شرق البحر المتوسط لبعض الوقت، انتظاراً لإجراء محادثات مع اليونان حول آلية ومناطق التنقيب.

يذكر أن الممارسات التي تقوم بها تركيا في منطقة شرق البحر المتوسط، والقائمة على استخدام القوة وأساليب التدخل المختلفة بشؤون البلاد من أجل استخراج المشتقات النفطية وسرقتها دون أي شرعية، سببت حالة من التوتر الإقليمي بين مختلف الدول، خصوصاً مع أحداث ليبيا والدعم الذي تقدمه تركيا لـ “حكومة الوفاق” في الصراع الدائر هناك، بغية تنفيذ العقود غير المعترف بها دولياً التي كانت أبرمتها مع تلك “الحكومة” للتنقيب عن النفط والغاز قبالة السواحل الليبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق