أخبار
أخر الأخبار

أكثر من /5800/ أمريكي تخلوا عن جنسيتهم بسبب ترامب

نشرت شركة "بامبريدج أكاونتانتس"، التي تتخذ من مدينة نيويورك مقراً لها، إحصائية جاء فيها أن أكثر من /5800/ أميركي تخلوا عن جنسيتهم في الأشهر الست الأولى من العام الجاري، مقارنة مع /2072/ شخصاً في عام 2019 بأكمله، وذلك بسبب سياسات رئيسهم ترامب.

أكثر من /5800/ أمريكي تخلوا عن جنسيتهم بسبب ترامب

وفي الوقت الذي يحلم كثيرون حول العالم بالحصول على الجنسية الأميركية، كشفت الشركة المختصة في إحصاء المغتربين بالولايات المتحدة عن ارتفاع بعدد الأمريكيين الذين تخلوا عن جنسيتهم هذا العام، كما بينت الشريك في الشركة “أليستير بامبريدج” أن “هؤلاء الأشخاص غادروا الولايات المتحدة بالفعل.

وأعادت بامبريدج سبب تخلي الأميركيين عن جنسيتهم في الولايات المتحدة “إلى سياسات الرئيس دونالد ترامب وكيفية تعامل إدارته مع جائحة فيروس كورونا، فضلاً عن القرارات السياسية والاقتصادية في الولايات المتحدة بالوقت الحالي“.

وقالت بامبريدج: “في حين أن العديد من الأشخاص الذين تخلوا عن جنسيتهم يشكون من عدم رضاهم عن المناخ السياسي الحالي في الولايات المتحدة، فإن سبباً آخر كان وراء قراراهم، وهو الضرائب المرتفعة، حيث أنه ما يزال يتعين على المواطنين الأمريكيين الذين يعيشون في الخارج، تقديم إقرارات ضريبية كل عام، والإبلاغ عن حساباتهم المصرفية الأجنبية واستثماراتهم ومعاشاتهم التقاعدية”.

ويجب على الأميركيين الذين يريدون التخلي عن جنسيتهم دفع /2350/ دولاراً أميركياً، والحضور شخصياً إلى مقر السفارة الأميركية في البلد التي يعيشون بها إذا كانوا خارج الولايات المتحدة.

وتتوقع الشركة أن تشهد أمريكا ارتفاعاً مستمراً باتجاه تخلي مواطنيها عن جنسيتهم، لافتةً إلى أن “هناك الكثيرون ممن ينتظرون انتخابات الرئاسة الأميركية في تشرين الثاني ليروا ما سيحدث ويتصرفوا وفقه”، ومرجحةً بأنه “إذا أعيد انتخاب ترامب، ستكون هناك موجة أخرى من الناس الذين سيقررون التخلي عن جنسيتهم”.

أكثر من /5800/ أمريكي تخلوا عن جنسيتهم بسبب ترامب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق