أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” تعتقل الجهادي “أبو حسام البريطاني” للمرة الثانية في إدلب

اعتقل عناصر "جبهة النصرة" الجهادي البريطاني "توقير شريف" الملقب بـ "أبو حسام البريطاني" للمرة الثانية على التوالي.

“النصرة” تعتقل الجهادي “أبو حسام البريطاني” للمرة الثانية في إدلب

وقال مصدر محلي في إدلب لـ “مركز سورية للتوثيق” أن عناصر “النصرة” اعتقلوا “البريطاني” في “أطمة” بريف إدلب الشمالي بعد أقل من شهر على إطلاق سراحه للمرة الأولى، مضيفاً أنه لم يتم التأكد من سبب الاعتقال وما إذا كان مرتبطاً بالقضية ذاتها التي اعتقل على إثرها في المرة الأولى.

وكان عناصر “جبهة النصرة” اعتقلوا “البريطاني” في /23/ حزيران الماضي بسبب ارتباطه بالقيادي المنشق عن “النصرة” “أبو العبد أشداء” مؤسس ما يعرف باسم “تنسيقية الجهاد” وأحد الأركان الأساسية لغرفة عمليات “فاثبتوا” التكفيرية المناهضة لـ “النصرة” في إدلب، حيث وجهت “الجبهة” لـ “البريطاني” اتهامات تتعلق بسوء إدارة أموال الإغاثة وتوظيفها في مشاريع الفتنة، وذلك قبل أن يتم الإفراج عنه بكفالة حضوره يوم /15/ تموز الماضي.

وفي السياق ذاته أفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن عناصر “النصرة” اعتقلوا أيضاً الشرعي العام لتنظيم “أنصار الدين” المشارك في غرفة عمليات “فاثبتوا” “أبو محمد عاصم” وقيادي آخر في التنظيم يدعى “أبو وليد سراقب”.

وتأتي موجة الاعتقالات الجديدة وسط استمرار “النصرة” في حربها ضد غرفة “فاثبتوا” وسعيها للتفرد في السيطرة على إدلب، ومنع أي فصيل آخر من التحرك أو النشوء في المنطقة خارج سيطرتها.

يذكر أنه كان سبق لـ “النصرة” أن اصطدمت عسكرياً مع مسلحي “فاثبتوا” مع إعلان انطلاقها في حزيران الماضي، وأبرز تلك الصدامات كانت بين “النصرة” وتنظيم “حراس الدين” وانتهت بإبعاد التنظيم عن عدة مناطق في إدلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق