أخبار
أخر الأخبار

الولايات المتحدة تعلن تخفيض قواتها في سورية والعراق مقابل بقاء أطول

قال القائد العام للقيادة المركزية الأمريكية الجنرال "كينيث ماكنزي" أن بلاده تنوي تخفيض عديد قواتها في سورية والعراق خلال الأشهر المقبلة مقابل الإبقاء على وجود طويل الأمد.

الولايات المتحدة تعلن تخفيض قواتها في سورية والعراق مقابل بقاء أطول

وأوضح “ماكنزي” خلال مؤتمر عبر الانترنت جمعه بعدة مسؤولين أمريكيين، أنه يتوقع الحفاظ على وجود طويل الأمد في العراق للقوات الأمريكية ولقوات حلف شمال الأطلسي، وذلك للمساعدة على محاربة الإرهاب ومواجهة النفوذ الإيراني، على حد قوله.

الجنرال الأمريكي لم يفصح خلال حديثه عن حجم الوجود العسكري الأمريكي في العراق، لكن مسؤولين أمريكيين آخرين تحدثوا عن تخفيض عدد الجنود الأمريكيين في العراق إلى نحو /3500/ جندي وفقاً للمحادثات الأمريكية مع الحكومة العراقية التي تستأنف هذا الشهر.

من جهة أخرى، ذكر “ماكنزي” خلال حديثه أن الهجمات التي تتعرض لها القوات الأمريكية من مجموعات مسلحة في سورية والعراق، أدت إلى تخصيص الموارد التي كانت ستستخدم ضد “داعش” لتوفير الدفاعات مما قلل من القدرة على العمل بفعالية ضد التنظيم. وفق تعبيره.

ونوّه “ماكنزي” إلى أنه لم يتلقَّ أوامراً من الإدارة الأمريكية بعد لسحب القوات، فيما جاءت تصريحاته بعد إعلان الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” مؤخراً أن بلاده ستخفض عدد قواتها في أفغانستان من /8600/ إلى /4000/ جندي، إضافة إلى سحب /12000/ جندي أمريكي من ألمانيا.

ولم توضّح التصريحات الأمريكية مصير القوات المتواجدة في سورية وما إذا كانت ستسحب جزءاً منها، حيث سبق للرئيس الأمريكي أن أعلن تخفيض عدد الجنود الأمريكيين في سورية دون سحبهم كلياً، وقال أن قوات بلاده ستأخذ حصة من النفط السوري.

الولايات المتحدة تعلن تخفيض قواتها في سورية والعراق مقابل بقاء أطول

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق