أخبار
أخر الأخبار

الجيش يرصد محاولة هجوم للمسلحين على طريق “حلب-دمشق” الدولي

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة أن الجيش السوري رصد محاولة من مسلحي "جبهة النصرة" والفصائل التكفيرية المتحالفة معها لشنّ هجوم مباغت تجاه طريق "حلب-دمشق" الدولي.

الجيش يرصد محاولة هجوم للمسلحين على طريق “حلب-دمشق” الدولي

وأوضحت المصادر أن وحدات الجيش السوري رصدت محاولات تجمع المسلحين لتنظيم هجوم مباغت بدعم تركي، بغية مهاجمة نقاط الجيش السوري قرب “سراقب” وإعادة الوصول إلى طريق “حلب-دمشق” الدولي وقطعه مجدداً، إلا أن وحدات الجيش استهدفت تجمع المسلحين وأحبطت مساعي المسلحين.

وأضافت المصادر أن سلاح الصواريخ في الجيش السوري استهدف مواقع المسلحين في “الفطيرة” و “كنصفرة” و”سفوهن” بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، بضربات مركّزة أوقعت خسائر في صفوف المسلحين ودمّرت عدداً من الآليات.

وأشارت المصادر إلى أن استهداف الجيش لتلك المواقع جاء رداً على خروقات المسلحين لنظام وقف إطلاق النار واستهدافهم لقرية “بيت حسنو” بسهل الغاب شمالي غرب حماة بالقذائف التي اقتصرت أضرارها على الماديات.

الجيش السوري نجح منذ آذار الماضي بالسيطرة على مناطق واسعة في ريف حلب الغربي وصولاً إلى ريف إدلب الجنوبي، وأبعد المسلحين عن المناطق المحيطة بطريق “حلب-دمشق” الدولي، وتمكّن من فتحه بشكل آمن أمام حركة المسافرين، وتم عقب ذلك توقيع اتفاق “موسكو” بين روسيا وتركيا الذي نصّ على وقف إطلاق النار وتسيير دوريات مشتركة على طريق “حلب-اللاذقية” الدولي وإبعاد المسلحين عن محيطه تمهيداً لفتحه إلا أن الجانب التركي لم يلتزم بتنفيذ بنود الاتفاق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق