أخبار
أخر الأخبار

سورية تحدد إجراءات جديدة تخص القادمين إليها عبر الحدود اللبنانية

حددت سورية إجراءات جديدة تخص دخول المواطنين السوريين والرعايا العرب والأجانب القادمين عبر الحدود اللبنانية إلى البلاد، من أهمها وجود تحليل "PCR" الخاص بفيروس كورونا على ألا يكون مضى عليه أكثر من 96 ساعة، من المخابر اللبنانية المعتمدة أصولاً.

سورية تحدد إجراءات جديدة تخص القادمين إليها عبر الحدود اللبنانية

وأوضحت وزارة الداخلية السورية في تعميم لها أنه “يتم إخضاع من لا يحمل التحليل المذكور للحجر في المراكز المحددة من قبل وزارة الصحة”، مضيفةً أن “التعليمات تشمل سائقي السيارات الشاحنة وحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والعاملين في المنظمات الدولية وأزواج وزوجات المواطنين السوريين من العرب والأجانب، بعد ما يثبت الزوجية، إضافةً لأبناء المواطنات السوريات من العرب والأجانب”.

وسمح التعميم “بدخول الخبراء العرب والأجانب، القادمين لتقديم الخبرة لدى مؤسسات القطاعين العام والخاص، والطلاب المسجلين في مدارس وجامعات القطر بعد إبراز ما يثبت تسجيلهم”، كما شمل أيضاً “حاملي الإقامة في القطر بقصد العمل، على أن تكون سارية المفعول، ورجال الدين المسيحي العاملين بشكل مشترك بالكنائس في كلا البلدين”.

أما المغادرين إلى لبنان عن طريق مطار بيروت، ويحملون حجز طيران، ولديهم “فيزا” أو إقامة في الخارج، “فيجب حضورهم قبل 24 ساعة كحد أقصى من موعد الطائرة، ويترتب عليهم إبراز تحليل PCR سلبي، صادر عن المختبرات المعتمدة من قبل وزارة الصحة، مدته تقل عن 96 ساعة من تاريخ السفر، باستثناء من هم دون 12 عاماً، كونهم لا يطالبون بالتحليل”.

ولفتت التعليمات إلى أنه “بالنسبة للمسافرين على متن سياراتهم الخاصة برفقة سائقيهم، فيسمح بإيصال المسافرين إلى نقطة المصنع اللبنانية والعودة، وذلك بعد التنسيق بين أمين الجمارك ورئيس مركز هجرة جديدة يابوس، وفي حال ارتكب السائقين أية مخالفة، يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم عند العودة (تحصيل الرسوم المعتمدة)”.

وعن المسافرين عبر وسائط النقل العامة المسموح لها بالعمل على الخطوط الخارجية، “تم السماح لهم بالمغادرة إلى الحدود اللبنانية والعودة بعد إيصال المسافرين كونهم من المعفيين من الرسوم، على أن يتم السماح لسائقي السيارات اللبنانية بإيصال المسافرين القادمين من لبنان إلى الحدود السورية بدورهم، وهذا يسمح بتوفر وسائط النقل العامة للمسافرين على مدار الساعة”.

يذكر أن كلا الحكومتين السورية واللبنانية كانتا أصدرتا سابقاً عدة تعليمات وآليات لضبط عمل المعابر الحدودية بينهما، والتي أغلقت لفترة طويلة بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، مع تخصيص أيام محددة للدخول والخروج لفئة معينة أو للحالات الخاصة، لتأتي بالنهاية التعليمات الجديدة المذكورة لتنظيم العبور في الوقت الذي سجلت به سورية /1593/ إصابة بالفيروس حتى يوم أمس السبت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق