أخبار
أخر الأخبار

ضابط تركي متهم بانقلاب /2016/ يكشف تلقيه أوامر مباشرة باستهداف الجيش السوري على الحدود

كشف ضابط في الجيش التركي متهم بضلوعه في الانقلاب الذي حدث في تركيا عام /2016/، عن تلقيه والقوات الخاصة أوامر تقضي باستهداف عناصر الجيش السوري بشكل مقصود في المناطق الحدودية بين البلدين.

ضابط تركي متهم بانقلاب /2016/ يكشف تلقيه أوامر مباشرة باستهداف الجيش السوري على الحدود

وجاء اعتراف الضابط “دوريش تاش” خلال جلسة محاكمته حول الانقلاب التركي، ليقول أن “قناصة في القوات الخاصة التركية تلقوا في عام 2016 أوامر من قائدهم باستهداف عناصر الجيش السوري في منطقة حدودية بين الدولتين”.

وأشار الضابط إلى أن “عناصر القوات الخاصة التركية كانوا مضطرين إلى تنفيذ جميع الأوامر من قيادتهم مهما كانت”، مؤكداً على أن تلك التعليمات “تلقاها قبل ثمانية أشهر ونصف من محاولة الانقلاب”.
وأضاف: “جاءت التعليمات من قائد القوات الخاصة حينذاك، اللواء زكائي أكساكالي، عندما كان يؤدي الخدمة في صفوف وحدات القوات الخاصة المنتشرة في لواء اسكندرون”.

وخلال كشف الضابط حقيقة الممارسات التركية والدور الذي لعبته في تأجيج الحرب السورية واستهداف الجيش السوري عمداً، حاول محامي الرئاسة التركية سليمان أيهان مقاطعة الضابط وجعله يتراجع عن سرد الواقعة قائلاً أنه لا صحة لها، وزاعماً أن المقصود كان أمر إطلاق النار على عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي.

إلا أن المحكمة اعترضت على مقاطعة المتهم وسمحت للضابط بمواصلة الحديث والكشف عن كامل التفاصيل، ليسرد بالتأكيد على أن “أكساكالي” زار فرقته في شباط أو آذار 2016 عندما كانت منتشرة في جبل “يايلا” المطل على الحدود، وصدر عنه الأمر التالي: “آمر القناصة لديك بإطلاق النار على جنود الجيش السوري”.

والحقائق السابقة التي ذكرها الضابط التركي تثبت مجدداً ما كان لتركيا من دور كبير في اندلاع الحرب السورية، ابتداءً من دعمها للمجموعات المسلحة، واحتضان تلك التنظيمات داخل أراضيها وتجهيزها قبل تأمين عمليات نقلها عبر الحدود إلى الأراضي السورية في أولى سنوات الحرب، وصولاً للتدخل العسكري التركي المباشر والمستمر والدعم المطلق الذي يقدم لمختلف الفصائل المسلحة داخل الأراضي السورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق