أخبار
أخر الأخبار

ضحايا عسكريون جراء قصف أمريكي طال حاجزاً للجيش السوري في ريف الحسكة

نفذت القوات الأمريكية صباح اليوم الاثنين، عمليات قصف استهدفت حاجزاً للجيش السوري في قرية تل الذهب جنوب شرق مدينة القامشلي في ريف الحسكة، ما أسفر عن فقدان جندي لحياته وإصابة اثنين آخرين بجروح.

ضحايا عسكريون جراء قصف أمريكي طال حاجزاً للجيش السوري في ريف الحسكة

وأفادت مصادر خاصة بأن مروحيتين أمريكيتين حلّقتا فوق حاجز “رشو” الواقع على أطراف قرية تل الذهب لفترة وجيزة، حيث أقدمتا على قصفه بالرشاشات الثقيلة، قبل أن تغادرا أجواء المنطقة على الفور.

وقالت المصادر بأن استهداف الحاجز، جاء بعد منع عناصره لدورية أمريكية من المرور عبره، حيث حدثت ملاسنات كلامية على الحاجز، قبل أن تنسحب الدورية دون المرور منه، ليعقب ذلك وصول الطائرتين اللتين نفّذتا عملية القصف.

وبينت المعلومات الواردة، بأن أحد الجنديين السوريين المصابين يحمل رتبة ضابط، دون ورود معلومات مؤكدة عن حجم الإصابات التي تعرضا لها جراء القصف الأمريكي، إلا أنهما نقلا إلى المشفى لتلقي العلاج.

بدوره نشر مصدر عسكري سوري بياناً حول الحادثة جاء فيه: في تمام الساعة 9,45 من صباح اليوم، حاولت دورية أمريكية الدخول إلى منطقة انتشار أحد تشكيلاتنا المقاتلة في ريف مدينة القامشلي عبر حاجز رشو فأوقفهم عناصر الحاجز ومنعوهم من المرور فأطلق عناصر الدورية الأمريكية عدة رشقات نارية، وبعد حوالي /30/دقيقة هاجمت حوامتان أمريكيتان عناصر الحاجز بالرشاشات الثقيلة ما أدى إلى استشهاد جندي وجرح اثنين آخرين”.

وكان شهد ريف الحسكة خلال الأشهر الماضية، سلسلة من الأحداث المتعلقة بالوجود الأمريكي في المنطقة، وخاصة على صعيد منع الدوريات الأمريكية من التنقل في تلك المناطق عبر حواجز الجيش السوري، حيث لطالما كانت تحاول تلك الدوريات استفزاز حواجز الجيش عبر إصرارها على المرور منها، الأمر الذي كان يُقابل بحزم من عناصر الحواجز السورية الذين كانوا يرفضون السماح لتلك الدوريات بالمرور عبرها.

وغالباً ما كانت تترافق عمليات منع مرور الدوريات الأمريكية من قبل الجيش السوري، مع دعم شعبي من أهالي القرى والبلدات الواقعة في ريف الحسكة، والذين كانوا دائماً يساندون حواجز الجيش السوري في مواجهة التحركات الأمريكية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق