أخبار
أخر الأخبار

ترامب يغري شركات بالمال ويهدد أخرى لنقل عملها من الصين إلى أمريكا

كشفت تقارير إعلامية معلومات عن اتباع الرئيس الأمريكي أسلوباً جديداً في الحرب الاقتصادية التي يشنها على الصين، مستخدماً خلاله الخداع والتلاعب والإغراءات بهدف إيقاع خسائر بالاقتصاد الصيني عبر سحب الشركات الكبيرة منها.

ترامب يغري شركات بالمال ويهدد أخرى لنقل عملها من الصين إلى أمريكا

ويقوم ترامب بإغراء كبرى الشركات التي لها مصانع هامة في الصين بأموال وتقديم ائتمانات ضريبية لها، في حال أغلقت معاملها بالصين ونقلتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، إضافةً لتهديده الشركات الأمريكية التي لا تتجاوب معه، بسحب عقود الحكومة منها.

وقال ترامب: “سوف نقدم ائتمانات ضريبية للشركات التي توفر وظائف بالانتقال من الصين إلى الولايات المتحدة. لقد بنينا أكبر اقتصاد في التاريخ في العالم، وعلي أن أفعل ذلك مرة أخرى”، بحسب قوله.

وتعد تلك الخطوة من أحدث الهجمات الاقتصادية التي تشنها أمريكا على الصين، بعد خطوات سابقة تمثلت بفرض عقوبات وقيود على شركات تكنولوجية مثل “تيك توك”، و”وي تشات”، و”هواوي”.

وتتصاعد حالة التوتر المستمرة بين واشنطن وبكين منذ أشهر، حيث كانت بدأت إدارة ترامب تمد أذرعها لتطال شركات أخرى غير الشركات التكنولوجية التي تزعم بأنها “تهديد للأمن القومي للولايات المتحدة”.

وتعد شركة “هواوي” الصينية التكنولوجية العملاقة من أكثر الشركات التي تعرضت لهجمات من الحكومة الأمريكية، عبر فرض قيود عليها لتقليص ما تستطيع شراءه من المكونات الإلكترونية، وبالتالي إضعاف إنتاجها الذي يحتل المرتبة الأولى عالمياً في حجم المبيعات للأجهزة الخليوية المتطورة من قبلها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق