أخبار
أخر الأخبار

سورية تعفي الشاحنات اللبنانية من رسوم العبور عبر حدودها

أصدرت وزارة النقل السورية، يوم الثلاثاء، قراراً يقضي بإعفاء الشاحنات اللبنانية من رسوم العبور عند دخولها من لبنان إلى سورية كمقصد أخير، وذلك تشجيعاً لحركة النقل المتبادل وتطبيقاً لمبدأ المعاملة بالمثل بين البلدين.

سورية تعفي الشاحنات اللبنانية من رسوم العبور عبر حدودها

وأعفت الوزارة أيضاً الشاحنات السورية من رسوم العبور عند دخولها أو عبورها أراضي الجمهورية العربية السورية، أو عند تحميلها من المرافئ السورية إلى خارج القطر، مشيرةً إلى أن “تنفيذ القرار يبدأ اعتبار من تاريخ صدوره يوم الثلاثاء”.

وطبقت كل من سورية ولبنان عدة آليات خاصة بحركة المرور عبر المعابر الحدودية، في ظل انتشار جائحة كورونا، كانت بدايتها بإغلاقها بشكل كامل لفترة معينة، ومن ثم فتح معبر المصنع الحدودي ليومين في الأسبوع، للحالات الإسعافية والطارئة، وصولاً لتحديد إجراءات خاصة جديدة حول دخول المواطنين السوريين والرعايا العرب والأجانب القادمين عبر الحدود اللبنانية إلى البلاد.

وكان من أهم تلك الإجراءات الجديدة المتخذة اشتراط وجود تحليل “PCR” على ألا يكون مضى عليه أكثر من 96 ساعة، من المخابر اللبنانية المعتمدة أصولاً، أما من لا يحمل التحليل فيخضع للحجر في المراكز المحددة من قبل وزارة الصحة السورية.

وشملت تلك التعليمات سائقي السيارات الشاحنة وحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والعاملين في المنظمات الدولية وأزواج وزوجات المواطنين السوريين من العرب والأجانب، بعد ما يثبت الزوجية، إضافةً لأبناء المواطنات السوريات من العرب والأجانب، والخبراء العرب والأجانب، القادمين لتقديم الخبرة لدى مؤسسات القطاعين العام والخاص، مع الطلاب المسجلين في مدارس وجامعات القطر بعد إبراز ما يثبت تسجيلهم، وحاملي الإقامة في القطر بقصد العمل، على أن تكون سارية المفعول، ورجال الدين المسيحي العاملين بشكل مشترك بالكنائس في كلا البلدين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق