أخبار
أخر الأخبار

“العكيدات” تشكل مجلساً سياسياً لمواجهة “قسد” والقوات الأمريكية

أعلن وجهاء قبيلة "العكيدات" السورية تشكيل مجلس سياسي للقبيلة من وجهاء العشائر وأبناء القبيلة في الجزيرة السورية.

“العكيدات” تشكل مجلساً سياسياً لمواجهة “قسد” والقوات الأمريكية

ويترأس المجلس الشيخ “كمال ناجي الشيخ فارس الجراح” من عشيرة “النعيم” وتم اختيار “عبد الكريم الهفل” من عشيرة “البو جامل” نائباً لـ “الجراح”، إضافة إلى /48/ عضواً آخرين من مختلف العشائر المكونة لقبيلة “العكيدات”.

وانبثق المجلس السياسي لـ “العكيدات” عن اجتماع الهيئة العامة للقبيلة والذي تم عقده في دير الزور في التاسع من آب الحالي، والذي أكد المشاركون فيه على توحيد الجهود لمواجهة “قسد” والقوات الأمريكية التي تستنزف خيرات المنطقة وتستهدف وجهاء العشائر والقبائل العربية.

ودعا الاجتماع إلى وقوف أبناء القبيلة إلى جانب الجيش السوري لاستعادة مناطق الجزيرة من سيطرة “الإدارة الذاتية” الكردية والقوات الأمريكية الداعمة لها، بعد أن استولت هذه القوات على الثروات الباطنية السورية ونهبتها بشكل معلن، ومارست كافة أشكال الاضطهاد والإقصاء بحق أبناء المنطقة من العشائر والقبائل العربية.

قبيلة “العكيدات” وضعت نفسها في مواجهة مباشرة ضد “قسد” منذ عملية اغتيال الشيخ “حمود مطشر الهفل” أحد أبرز وجوه القبيلة، على مرأى ومسمع حواجز “قسد” التي لم تحرّك ساكناً، والتي تعد المتهم الأول بهذه الحادثة، وقد ساندت العشائر والقبائل العربية الأخرى قبيلة “العكيدات” في هذه المواجهة.

وكبّد أبناء القبائل العربية عناصر “قسد” خسائر فادحة منذ بدء الانتفاضة الشعبية ضدها وضد الأمريكيين، وسط محاولات الإدارة الكردية التعتيم على حجم الخسائر والإصرار على قمع الأهالي بقوة السلاح لحماية نفوذها وحماية المصالح الأمريكية المتمثلة في سرقة النفط السوري.

“العكيدات” تشكل مجلساً سياسياً لمواجهة “قسد” والقوات الأمريكية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق