أخبار
أخر الأخبار

مساعدات صينية لفتح أول مركز لزرع نقي العظام والخلايا الجذعية في سورية

وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي السورية بروتوكولاً مع السفارة الصينية في دمشق، ووثيقة استلام تجهيزات طبية وحاسوبية قدمتها الصين لمركز زرع نقي العظام والخلايا الجذعية في مشفى الأطفال الجامعي بدمشق الذي سيفتتح قريباً.

مساعدات صينية لفتح أول مركز لزرع نقي العظام والخلايا الجذعية في سورية

وأعرب وزير التعليم العالي الدكتور “بسام إبراهيم” عن تقدير سورية للمبادرة الصينية في دعم المركز الذي سيقدم خدماته لمئات الأطفال المرضى الذين يعانون من حالات مستعصية ويحتاجون لعلاج خاص لاسيما في ظل الإجراءات الاقتصادية القسرية والحصار الجائر الذي أدى إلى صعوبة في تأمين المستلزمات الطبية والتجهيزات الضرورية.

ولفت الوزير “إبراهيم” إلى التعاون بين الجامعات السورية والصينية في مجال البحوث العلمية المشتركة ومجال التدريب وبناء القدرات وإقامة المؤتمرات العلمية، فيما أكد السفير الصيني في دمشق “فنغ بياو” على دعم بلاده لسورية في المحافل الدولية خلال السنوات الماضية للحفاظ على سيادتها وسلامة أراضيها، وكانت ترفض دائماً التدخل الخارجي في شؤونها الداخلية، حيث قدّمت الصين مساعدات إنسانية لسورية لاسيما المستلزمات الطبية بعد انتشار جائحة كورونا.

وقال “بياو” إن بلاده تنظر إلى سورية كصديق طيب وشريك موثوق وتحرص على العمل معها لتحقيق أفضل العلاقات والمصالح المشتركة التي تخدم وتحقق طموحات الشعبين.

الدكتور “ماجد خضر” مدير مركز زرع نقي العظام والخلايا الجذعية قال من جهته أن المنحة الصينية لعبت دوراً هاماً من أجل الإقلاع بالعمل في المركز الأول من نوعه في سورية، مشيراً إلى أن المنحة ستساهم في البدء بعمليات الزرع الأولى بالمشفى لمرضى السرطان والتلاسيميا والمنجلي ومرضى نقص المناعة، وتوقع انتهاء العمل بالمركز واستلامه خلال الشهرين القادمين.

يذكر أن سورية تلقت عدة دفعات من المساعدات الطبية الصينية والروسية منذ بدء أزمة انتشار فيروس كورونا، في ظل الحصار الذي تفرضه العقوبات الأمريكية على سورية والذي يمنع الحصول على المستلزمات والتجهيزات الطبية والأدوية النوعية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق